إزالة الصورة من الطباعة

نتنياهو "مُتخوف" من قدرة غانتس على تشكيل حكومة مقبلة

أعربت أوساط مقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن تخوفها من إمكانية تكليف الرئيس الإسرائيلي لقائد أركان الجيش الأسبق "بيني غانتس" بتشكيل حكومة في أعقاب الانتخابات القادمة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن الخطاب الذي ألقاه زعيم حزب "حصانة لإسرائيل" بيني غانتس أمس كان "فضفاضًا، ولكن وجود شخص يحمل كاريزما غانتس يمثّل تحديًا أمام نتنياهو كونه يحل ثانيًا بعده في الشخصيات المرشحة لخلافته".

وحصل الحزب الذي يقوده غانتس على 14 مقعدًا ليصبح الحزب الثاني بعد الليكود، في الوقت الذي تزداد فيه مخاوف الأخير من اتساع تحالفات غانتس بعد تحالفه مع وزير الجيش الأسبق موشي يعلون ومساعٍ للتحالف مع أورلي أبو كسيس، المنشقة عن حزب "إسرائيل بيتنا.

ونقل عن مراقبين إسرائيليين قولهم إن الليكود يعتبر غانتس وحزبه "خطرٌ حقيقي" على الحزب وفرصه كبيرة في تولي الحكم مع باقي أحزاب اليمين في الانتخابات المقبلة، وأنه سيكون بإمكان غانتس التحالف مع يائير لبيد الذي يتزعم حزب "هناك مستقبل" وكذلك حزب "العمل" ليشكل كتلة كبيرة تحد من قدرة نتنياهو على تشكيل حكومة.

وبينت الصحيفة أن هجوم "الليكود" وحزب "اليمين الجديد" الذي يقوده نفتالي بينيت يتركز على الإشارة إلى فشل غانتس في الانتصار بالحرب على غزة قبل خمس سنوات وأن فشله في ذلك تسبب بإطالة أمد الحرب لأسابيع وتحميله مسئولية ذلك الفشل.

أما أفيغدور ليبرمان فقد بدا أقرب من غانتس عندما قال إن إخفاقات الحرب الأخيرة ليست بسبب إدارة غانتس للمعركة؛ بل بسبب "فشل نتنياهو في توجيه الجيش نحو هدف واضح لتلك الحرب وبالتالي استمر التخبط واستمرت الحرب لسبعة أسابيع دون هدف".