إزالة الصورة من الطباعة

خامنئي: شعار الموت لأميركا موجه لترامب وإدارته

قال المرشد الإيراني علي خامنئي إن شعار "الموت لأميركا" الذي يرفعه الإيرانيون يعني الموت للرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو والثلة القليلة التي تحكم في البيت الأبيض، وإن إيران ليست لديها أي مشاكل مع الشعب الأميركي.

وأضاف خامنئي أن الولايات المتحدة مظهر للشر والعنف وخلق الأزمات في العالم، وأن ذلك لا يرتبط فقط بالمرحلة الحالية، وإنما هو جزء من سياسات الولايات المتحدة عبر التاريخ بهدف تأمين مصالحها، على حد تعبيره.

ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي لخامنئي قوله لحشد من ضباط القوات الجوية الإيرانية في الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية "لن تتخلى الأمة الإيرانية عن هتاف الموت لأميركا ما دامت أميركا مستمرة في شرها ضد إيران".

اتفاق وانسحاب

وانسحب ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع قوى عالمية عام 2015، وأعاد فرض عقوبات على طهران مما أضر بشدة بالاقتصاد الإيراني.

وتحاول الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي إنقاذه، لكن خامنئي قال إنهم ليسوا أهلا للثقة.

وقال خامنئي "أنصح بعدم الثقة في الأوروبيين مثلهم في ذلك مثل الأميركيين. لا نقول لا تتواصلوا معهم، لكنها مسألة ثقة".

وكثف الاتحاد الأوروبي انتقاده لبرنامج الصواريخ البالستية الإيراني، لكنه لا يزال ملتزما في الوقت نفسه بالاتفاق النووي.