إزالة الصورة من الطباعة

أبو هولي: صندوق الوقف الإنمائي سيساهم بتأمين شبكة أمان لأونروا

رحب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين احمد ابو هولي، باعتماد مجلس وزراء الخارجية لمنظمة التعاون الاسلامي، في دورته الـ46 المنعقدة في ابو ظبي بإنشاء صندوق الوقف الانمائي لدعم اللاجئين الفلسطينيين، لتقديم الدعم المالي المستدام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وقال أبو هولي في بيان صحفي اليوم الأحد إن "اعتماد منظمة التعاون الإسلامي لقرار إنشاء صندوق الوقف الانمائي يحمل مؤشرات ايجابية لضمان عامل الاستقرار في موازنة الأونروا العامة".

وأوضح أن هذا يضمن استمرار مهام ولايتها والخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين حسب التفويض الممنوح بالقرار 302، ويدعم في ذات الوقت التوجه العام لأونروا وللدول العربية المضيفة بتأمين شبكة امام مالية لأونروا، من خلال توفير دعم مالي وسياسي مستدام للأونروا وقابل للتنبؤ.

وأعرب أبو هولي عن امله بأن يساهم الصندوق الانمائي مع شركاء الأونروا المانحين والممولين لها من تعويض أونروا عن الدعم الأميركي لميزانيتها الذي أوقفته الإدارة الأميركية في إطار مخططها التصفوي لإنهاء دورها عبر تجفيف مواردها المالية ونقل صلاحيتها للمفوضية السامية.

وشكر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين والدول الأعضاء الـ(57) على هذا القرار الهام، الذي سيكون له مردود ايجابي في استمرار وجود الاونروا واستدامة خدماتها الحيوية المقدمة لـ5.9 مليون لاجئ فلسطيني.

ووجه شكره للدول العربية المضيفة من جهد وتحرك لتحشيد الدعم السياسي والمالي للأونروا وكذلك للدول المانحة على ما قدمته من تبرعات اضافية، مؤكدًا أن عام 2019 يحمل مؤشرات ايجابية داعمة لأونروا، خاصة فيما يتعلق بتجديد التفويض الممنوح لها وفق القرار 302.