إزالة الصورة من الطباعة

"الأشغال": المقاولات تعاني أزمة تتطلب التعاون لحلها

قال وزير الأشغال العامة والاسكان مفيد الحسانية الأربعاء إن قطاع المقاولات يعاني من أزمة كبيرة، يتطلب حلها التعاون بين كافة الاطراف ذات العلاقة لتعافيه بالشكل المطلوب.

وأضاف الحسانية خلال ورشة باتحاد المقاولين في رام الله أن قطاع المقاولات والانشاءات يُشكل أساس الاقتصاد، ونظراً لأهميته يتوجب حمايته والارتقاء به، مبيًناً أنه سيتم تشكيل لجنة مشتركة لتشخيص الوضع الراهن وما تعانيه شركات المقاولات، والخروج بتوصيات وآليات قابلة للتنفيذ.

وذكر أن تعثر المشاريع يعود لتصنيف المقاولين لعام 1994، ولجوء المقاولين لتخفيض الأسعار بشكل لا يتناسب مع كلفة المشروع، بالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها الحكومة نتيجة الابتزاز السياسي الذي تمارسه الولايات المتحدة و"إسرائيل".

من جهته، قال رئيس اِتحاد المقاولين تاج الدين جمعة إن هدف اللجنة الأساسي الوصول الى وضع عادل لقطاع الانشاءات، والذي يعاني من معيقات كثيرة تزعزع استقراره، وضعفه يشكل ضربة موجعة للكينونة الاقتصادية الفلسطينية.