إزالة الصورة من الطباعة

"أونروا" تحذر من وقف المساعدات الغذائية لفلسطينيي سوريا بلبنان

حذرت "أونروا" في النداء الطارئ لعام 2019 بشأن أزمة سوريا الإقليمية من أنها في حال لم تتوفر المبالغ المطلوبة لسد العجز المالي الذي تعانيه، أنها ستوقف في نهاية يونيو القادم دفع المال مقابل الغذاء لفلسطينيي سوريا بلبنان.

وأشارت الوكالة إلى أنه من أصل 46.2 مليون دولار تحتاجها لتغطية احتياجات اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان لسنة 2019، لا يزال 41.3% من المبلغ غير متوفر.

وأوضحت أن ما لديها من أموال تكفي لتغطية احتياجات اللاجئين الصحية والتعليمية حتى شهر سبتمبر 2019، وأموال نقدية متعددة الاستخدام حتى أكتوبر 2019.

وكانت الأونروا أعلنت أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان بلغ 28,598 لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان حتى نهاية فبراير 2019.

من جانبهم، حذر عدد من الناشطين الفلسطينيين من تأثير تداعيات هذا القرار إن طبق على الأوضاع المعيشية والإنسانية لفلسطينيي سورية في لبنان، الذين يعانون البطالة وانعدام الموارد المالية التي تعينهم في نكبتهم ومأساتهم الجديدة.

في سياق مختلف بحث مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية أنور عبد الهادي، مع محافظ دمشق عادل أنور العلبي، آخر التطورات في مخيم اليرموك.

وشدد عبد الهادي خلال اللقاء الذي عقد في مقر محافظة دمشق اليوم الثلاثاء 26 آذار/ مارس على ضرورة الإسراع في إزالة الركام من مخيم اليرموك، منوهاً إلى أن لجنة إزالة الركام المكلفة من منظمة التحرير الفلسطينية جاهزة لاستئناف عملها فوراً.

بدوره، قال محافظ مدينة دمشق إنه سيقوم بزيارة قريبة لمخيم اليرموك للاطلاع على آخر التطورات فيه، وتقييم أوضاع البنية التحتية، ووضع التصور لإعادة الترميم.

وأشار إلى أن العمل سيبدأ قريباً بإزالة الركام من شوارع المخيم الرئيسية والفرعية، منوهاً إلى أن اللجان الهندسية التي انتدبت من محافظة دمشق لمخيم اليرموك لدراسة أوضاع المناطق المؤهلة للسكن ستنهي عملها في وقت قريب.

وكان العمل على إزالة الأنقاض في اليرموك قد توقف منذ أكثر من شهرين بناءً على طلب من الجهات السورية المختصة بعد أن تم إحالة تبعية المخيّم لمحافظة دمشق وإنهاء دور اللجنة المحلية التي كانت تشرف عليه.