إزالة الصورة من الطباعة

وفاة الشاب محمد أبو شملة من غزة بعد مطاردته بتركيا

توفي صباح الجمعة، الشاب محمد أبو شملة من قطاع غزة متأثرًا بجراحه التي أصيب بها عقب سقوطه من علو خلال ملاحقته من الشرطة التركية بأحد الفنادق التركية بإزمير.

وأبو شملة من سكان مخيم النصيرات وسط قطاع غزة تعرض إلى إصابات خطيرة أثناء مداهمة الشرطة التركية الفندق الذي يسكن فيه مع مجموعة من المهاجرين.

وأفادت مصادر –لم يتسن التأكد منها- بأنه سقط من الطابق الرابع أثناء المطاردة، وحالته خطيرة جدًا ويمكث في العناية المكثفة.

وكانت جمعية إنسان للمساعدة الاجتماعية أعلنت الأحد الماضي، استجابتها لنداء الاستغاثة الذي أطلقه ذوي الشاب أبو شملة.

وقال مدير الجمعية هاني الدالي في بيان وصل "صفا" إنه سيتوجه اليوم على رأس وفد طبي للاطلاع على حالة الشاب أبو شملة، وتقييم حالته الصحية.

وذكر الدالي أن الجمعية ستقدم ما يلزم من العلاج بالتنسيق مع الحكومة التركية، التي ترعى علاج جرحى فلسطينيين، وتقدم لهم الخدمات الطبية في المشافي الحكومية، وفق قوله.