إزالة الصورة من الطباعة

برلين: السودان بحاجة الى حل سلمي يلبي رغبة الشعب

قال الناطق باسم الخارجية الألمانية، كريستوفر برجر، إن هناك حاجة إلى حل سلمي للأزمة في السودان يلبي رغبة الجمهور في التغيير السياسي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده برجر الجمعة، في العاصمة الألمانية برلين.

واشار برجر إلى أن بلاده تراقب عن كثب التطورات في السودان.

وأضاف "ندعو جميع الأطراف إلى التصرف بحذر، لأن هناك حاجة لحل سلمي للأزمة في السودان يعكس رغبة الشعب في التغيير السياسي".

وأشار إلى أن من المهم أن تجري المظاهرات سلميا في السودان، وأن لا يُستخدم العنف ضد المتظاهرين.

وأكد أن ألمانيا وشركاءها في الاتحاد الأوروبي يدعمون مطالب الشعب السوداني بالتغيير السياسي.

وبين أن الشعب السوداني يريد عملية سياسية تفتح الطريق أمام تشكيل حكومة مدنية تحظى بثقة الشعب في السودان.

والخميس، أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، عبر بيان لقادة الجيش، عزل البشير واعتقاله في مكان آمن، وبدء فترة انتقالية لعامين تتحمل المسؤولية فيها اللجنة الأمنية العليا والجيش، وتنتهي بإجراء انتخابات.

كما أعلن بن عوف إعمال حالة الطوارئ في البلاد لثلاثة أشهر، وفرض حظر تجوال ليلي لمدة شهر حظر تجوال ليلي بين الساعة 22: 00 والـ04: 00 بالتوقيت المحلي.

وتأتي قرارات بن عوف، عقب احتجاجات تشهدها السودان منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بدأت منددة بالغلاء وتحولت إلى المطالبة بإسقاط النظام، وأسفرت عن سقوط عديد من القتلى والجرحى.