إزالة الصورة من الطباعة

«الديمقراطية» تدعو الجمعية العامة لعدم المس بآلية التفويض لـ"أونروا"

حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مما تبيت له واشنطن، بالتحالف مع الاحتلال الإسرائيلي، من مشاريع للتضييق على (أونروا) والمس ببرامجها وخدماتها، وتجفيف تمويلها، بما يلحق الضرر الكثيف بمصالح أبناء شعبنا اللاجئين.

وأدانت الجبهة في بيانٍ لها الخميس محاولة التحالف الأميركي – الإسرائيلي الضغط على الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعادة النظر بنظام وآلية تجديد الولاية لـ"أونروا" وتقصيره من ثلاث سنوات إلى سنة واحدة، بحيث تبقى الوكالة تحت تهديد تجديد التفويض كل عام، وتحت ضغط الابتزاز الأميركي والإسرائيلي.

وأضافت الجبهة أن ترامب رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، هو آخر من يحق له التحدث عن مكافحة الفساد، وهو الغارق حتى أذنيه، بفضائح الفساد السياسي، والتي تحولت إلى واحدة من القضايا الكبرى على جدول أعمال المؤسسات التشريعية في الولايات المتحدة.

كما أن نتنياهو، رئيس حكومة إسرائيل هو أيضاً آخر من يحق له التحدث عن مكافحة الفساد، وهو الغارق أيضاً، حتى أذنيه، في تهمة الفساد المالي والسياسي والمحالة قضاياها إلى القضاء الإسرائيلي.

وختمت الجبهة داعية الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة للوقوف إلى جانب شعبنا، وقضيته وحقوقه الوطنية، في تقرير المصير.