إزالة الصورة من الطباعة

هيئة دولية تحذر من تداعيات قرار تنحية مفوض "أونروا"

حذرت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) من القرار المعلن الأربعاء بتنحية المفوض العام لوكالة الغوث "الأونروا" بيير كرينبول بطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بناءً على توصية من مكتب خدمات الرقابة الداخلية.

وعبرت الهيئة في بيان تلقته وكالة "صفا" الخميس عن استنكارها لقرار تنحية المفوض العام لـ"أونروا"، خاصة أنه الأول من نوعه منذ تأسيس الوكالة.

وقالت "إنها تخشى من أن يكون القرار جزء من الخطة الأمريكية والإسرائيلية التي تهدف لتصفية وجود أونروا وتشويه صورتها، وخاصة أن المفوض العام لعب دورا مهما في التصدي لكافة الإجراءات الأمريكية والإسرائيلية التي هدفت لتصفية وكالة الغوث، واستطاع العمل مع المجتمع الدولي لتعويض وقف التمويل الذي كاد أن يوقف خدمات الوكالة".

وأكدت أن توقيت القرار يثير الريبة والشك، وذلك لتزامنه مع استمرار المداولات الدولية بشأن تمديد التفويض العام للأونروا لمدة ثلاثة أعوام.

كما حذرت من التداعيات الخطيرة لقرار تنحية المفوض؛ خاصة أنه حتى اللحظة لم يصدر عن مكتب خدمات الرقابة الداخلية للأمم المتحدة أو أي جهة رسمية نتائج رسمية بشأن قضية الفساد المزعومة.

وطالبت الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بضرورة التراجع عن قراره والعمل دون إبطاء لتعزيز ودعم “أونروا”.