إزالة الصورة من الطباعة

شرطة الاحتلال تتجول حول 3 منازل مهددة بالهدم الفوري في قلنسوة

اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي منطقة الحي الشرقي بمدينة قلنسوة في الداخل الفلسطيني المحتل وأجرت جولة حول ثلاثة منازل مهددة بالهدم الفوري.

والمنازل الثلاثة المهددة بالهدم الفوري تعود لكل من محمد عودة، إسماعيل واوية، عبد الحكيم حمودة.

ويخشى أصحابها بأن تقدم سلطات الاحتلال على هدمها بعدما انتهت فترة تجميد أوامر الهدم قبل نحو شهر، وبذلك لا تزال المنازل عرضة للهدم في أي لحظة.

وقال صاحب أحد البيوت المهددة بالهدم محمد عودة لـ"عرب 48" إن "أفراد الشرطة قاموا بالتجول في الحي، والدخول إلى البيوت المهددة بالهدم، وإخطارنا بتنفيذ هدم المنازل قريبا".

وأضاف أنه "لم يتبق أمامنا أي مسار آخر. كل الخيارات استنفذناها، القضائي والجماهيري والسياسي، ونحن في قلق شديد من أن تداهمنا الجرافات وتهدم بيوتنا في أي لحظة".

وتابع "هذه الفترة هي من أصعب الفترات التي تمر علينا في قضيتنا، نحن أمام معركة في كل الجوانب، نحتاج إلى وقفة قوية وموحدة للتصدي للهدم الوشيك".

وفي قلنسوة حي كامل مهدد بالهدم على يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحجة البناء غير المرخص، وقد صدر أمر هدم منازل الحي من محكمة الاحتلال سابقًا.