إزالة الصورة من الطباعة

النفط يرتفع مع بوارد تحسن علاقات التجارة بين أميركا والصين

ارتفعت أسعار النفط قليلا، أمس الخميس مع تزايد التوترات في الشرق الأوسط وبوادر على تحسن في العلاقات التجارية بين واشنطن وبكين، لكن صعود الدولار قيد مكاسب السوق.

أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 25 سنتا لتسجل عند التسوية 66.25 دولار للبرميل.

وزادت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 12 سنتا لتبلغ عند التسوية 61.18 دولار للبرميل.

وصعد مؤشر الدولار حوالي 0.5 بالمئة، متعافيا من أدنى مستوى في ستة أشهر. ومن شأن صعود الدولار أن يجعل النفط أكثر تكلفة للمستثمرين من حائزي العملات الأخرى.

لكن القلق من أن تزايد التوترات في الشرق الأوسط قد يلحق ضررا بإمدادات الخام من المنطقة غطى على صعود العملة الأمريكية.

وشهر يناير هو أيضا موعد بدء تخفيضات انتاجية أعمق لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركائها، وفي مقدمتهم روسيا.

واتفقت المجموعة على خفض انتاجي بمقدار 500 ألف برميل يوميا يضاف إلى التخفيضات الحالية البالغة 1.2 مليون برميل يوميا.

وأعلنت روسيا عن مستوى قياسي مرتفع جديد لإنتاجها من النفط ومكثفات الغاز للعام 2019 عند 11.25 مليون برميل يوميا ليحطم المستوى القياسي السابق البالغ 11.16 مليون برميل يوميا المسجل في 2018 .

وتلقى أسعار النفط دعما أيضا من هبوط في مخزونات الخام في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، إذ أظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي يوم الثلاثاء أن مخزونات النفط الأميركية قد هبطت بمقدار 7.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في السابع والعشرين من ديسمبر، متجاوزة توقعات المحللين التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 3.2 مليون برميل.

ومن المنتظر ان تصدر البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم الجمعة بعد تأجيل يومين بسبب عطلة العام الجديد.