إزالة الصورة من الطباعة

دعوات يهودية لاقتحامات واسعة للأقصى غدًا

 دعت ما تسمى "جماعات الهيكل" المزعوم أنصارها من المستوطنين إلى المشاركة في اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى المبارك، غدًا الثلاثاء، بذريعة إحياء ذكرى "حصار الهيكل المزعوم" بحسب النصوص اليهودية.

وتستعد تلك الجماعات المتطرفة لتنفيذ اقتحاماتها التهويدية وبرامجها داخل الأقصى، إحياءً لمزاعم بهذه الذكرى.

وبحسب الدعوات التي وزعتها تلك الجماعات، فإن "اتحاد منظمات الهيكل" سينفذ اقتحامات مصحوبة بمحاضرات يلقيها حاخامات يهود داخل الأقصى في منطقة مصلى باب الرحمة.

ويوافق يوم غد ذكرى بداية "حصار الهيكل المزعوم" بحسب النصوص اليهودية، وهو ما يوافق العاشر من شهر "طيفت العبري"، الذي يعتبر "يوم صيام خفيف لا يحظر فيه ما يحظر في يوم الغفران".

وكان 40 مستوطنًا متطرفًا اقتحموا صباح اليوم المسجد الأقصى من باب المغاربة وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل"، ومحاولات لأداء طقوس تلمودية بالمسجد.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت) اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة.

فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية، بحيث يتخللها استفزازات للمصلين وعمليات اعتقال وإبعاد عن المسجد، لإتاحة المجال للمتطرفين لتنفيذ اقتحاماتهم بدون أي قيود.