إزالة الصورة من الطباعة

حماس تحمل الاحتلال نتائج الاستهتار بسلامة الأسرى بالسجون

حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاحتلال الإسرائيلي نتائج حالة الاستهتار التي تتعامل بها مصلحة السجون الإسرائيلية في تأمين الأسرى داخل السجون.

وقالت الحركة على لسان المتحدث باسمها حازم قاسم في بيان وصل وكالة "صفا"، الثلاثاء، "إن أسرانا الأبطال يخوضون في سجون الاحتلال معركة جديدة ضد مصلحة إدارة السجون الصهيونية لانتزاع حقوقهم المشروعة".

وأضاف "حركة حماس وكل جماهير شعبنا الفلسطيني خلف مطالبهم العادلة، فقضية الأسرى ستظل إحدى ثوابت عملنا الوطني والنضالي، وأي مساس بهم خط أحمر لا يمكن لشعبنا أن يسكت عنه".

ودعا قاسم كل المؤسسات الدولية ذات السلطة إلى التدخل العاجل لضمان سلامة الأسرى، بعد تزايد تفشي فيروس كورونا، والكشف عن ظروف الأسرى المحجورين.

وأكد أن الأسرى يناضلون من أجل حقهم في إجراءات لحمايتهم من تفشي فيروس كورونا، والكشف عن ظروف اعتقال الأسرى المحجورين، وحقهم في دخول أصناف أساسية منعتها مصلحة السجون في الأيام الأخيرة.

وصباح اليوم شرعت الحركة الأسيرة في كافة السجون، في إرجاع وجبات الطعام، احتجاجًا على استمرار إجراءات إدارة السجون القمعية بحق الأسرى.

وقالت الحركة الأسيرة إن هذه الخطوة تأتي احتجاجًا على عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمواجهة وباء الكورونا، وعدم السماح لأي جهة الاطلاع على أحوال الأسرى المحجور عليهم صحيًا والتي يخفى الاحتلال أي أخبار عنهم.