الأخبار

تقرير: 11 لاجئاً فلسطينياً قضوا جراء المعارك في مخيم اليرموك

23 نيسان / أبريل 2018. الساعة 01:39 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

قال فريق الرصد والتوثيق في "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية" إن (11) لاجئاً فلسطينياً قضوا يوم أمس الأحد جراء استمرار الاشتباكات ولمعارك المندلعة في مخيم اليرموك والمنطقة الجنوبية.

وأوضح تقرير صادر عن المجموعة وصل (صفا)، فجر الاثنين، أن من بين الضحايا مدني مسن، وعنصر من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني، وعنصران من حركة "فتح الانتفاضة"، و(5) عناصر من قوات الصاعقة، وعنصر من مقاتلي هيئة تحرير الشام، وعنصر من حركة فلسطين الحرة.

وحول آخر التطورات، قال التقرير إن مخيم اليرموك تعرض لليوم الرابع على التوالي لقصف متواصل بالطائرات الروسية والسورية والصواريخ والمدفعية.

وأشار إلى أن الطيران الحربي الروسي والسوري شنّ يوم أمس أكثر من (80) غارة جوية استهدفت أحياء مخيم اليرموك والحجر الأسود والتضامن جنوب دمشق، وأكثر من (100) طلعة جوية في سماء المنطقة.

وألقى الطيران المروحي أكثر من (30) برميلاً متفجراً على أحياء مخيم اليرموك والحجر الأسود، وسجل سقوط أكثر من (45) صاروخاً -أرض أرض من نوع "فيل" وتساقط مئات القذائف الصاروخية والهاون، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع.

كما قصفت قوات النظام وجيش التحرير الفلسطيني الأبنية بخراطيم كاسحة UR-77 شديدة التأثير، علماً أنها صُنِعت لتفجير الألغام المزروعة في الطرقات، ووفقاً لشهود عيان فقد تسبب القصف بدمار كبير وواسع في الأحياء السكنية، وحرائق بمنازل المدنيين.

وانتقد ناشطون وأهالي مخيم اليرموك الصمت الدولي والفلسطيني أمام ما يجري من سفك لدماء اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك، والتدمير الممنهج الذي يستخدمه النظام السوري والروسي ضد الأحياء السكنية.

ق م

الموضوع الســـابق

"أونروا" تنفي لـ"صفا" أي حديثٍ عن تقليص بالخدمات

الموضوع التـــالي

"الوفاء الأوروبية" تطالب بهدنة باليرموك وممرات أمنة للمدنيين والجرحى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل