الأخبار

الإعلام تنظم إفطارًا للصحفيين بقطاع غزة

11 حزيران / يونيو 2018. الساعة 05:58 بتوقيت القــدس. منذ أسبوع

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

نظمت وزارة الإعلام – المكتب الإعلامي الحكومي بغزة- إفطارًا للصحفيين على شرف الصحفيين الشهداء والجرحى برعاية مؤسسة "أحباء غزة ماليزيا" في القاعة الملكية في الشاليهات على شاطئ بحر غزة.

وحضر الإفطار لفيف من الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام العاملة في قطاع غزة وبحضور أسرة الشهيدين الصحفيين ياسر مرتجى وأحمد أبو حسن، إضافةً للصحفيين الجرحى في أحداث مسيرة العودة.

وثمن رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف بالدور الوطني والمهني للصحفيين في فضح جرائم الاحتلال وتوثيقها بحق ابناء شعبنا لا سيما في ظل تغطيتهم الإعلامية لأحداث مسيرة العودة الكبرى.

وترحم معرف على فرسان الحقيقة الزميليين المصورين الصحفيين ياسر مرتجى وأحمد أبو حسين اللذان استشهدا أثناء تأدية عملهم الإعلامي في الميدان، والذي تعمد الاحتلال استهدافهم بشكل مباشر رغم ارتدائهم الدرع الذي يحمل شعار أنهما يعملان في مجال الصحافة.

وأكد أن الاحتلال ضرب بعرض الحائط كافة القوانين والأعراف الدولية التي تحمى الصحفيين، مطالبًا بتشكيل لجنة تحقيق دولية وتقديم قادة الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب واستهداف الطواقم الصحفية.

ووجه معروف شكر وتقديره للصحفيين الجرحى الذين أصيبوا خلال تغطيتهم أحداث مسيرة العودة، مثمنًا دورهم الوطني والمهني والإعلامي في فضح جرائم الاحتلال تجاه المتظاهرين السلميين.

وذكر أن الاحتلال باستهدافه الطواقم الصحفية يسعى لكتم الحقيقة وثني الصحفيين عن أداء دورهم في توثيق الجرائم بحق المتظاهرين السلميين والذين يطالبون بحقوقهم المشروعة والتي كفلها لهم القانون الدولي حسب قرارات الأمم المتحدة بحقهم في العودة وتقرير المصير.

وفي كلمة مؤسسة أحباء ماليزيا رحب مدير المؤسسة في غزة محمد نادر قمر الزمان بالحضور من الإعلاميين والذين لبوا الدعوة، مثمناً الدور الإعلامي الكبير للصحفيين ووسائل الإعلام في قطاع غزة في التغطية الإعلامية المتواصلة للأحداث بشكل متواصل ونقلها للعالم، وإبراز القضية الفلسطينية وما يعانيه أهل غزة من حصار وإغلاق وفقر متواصل.

وحيا قمر الزمان جهود الصحفيين مترحمًا على شهداء العمل الإعلامي ومتمنياً الشفاء العاجل للجرحى الذين كشفوا زيف وسوءة الاحتلال أمام العالم الذي يتغنى بالديمقراطية وحقوق الإنسان.

وأكد وقوف ماليزيا بجانب الشعب الفلسطيني ودعم قضيته الوطنية حتى نيل الحرية وزوال الاحتلال الغاشم عن أرض فلسطين.

وفي ختام الفعالية التي تخللها العديد من الفقرات المتعددة قامت وزارة الإعلام ومؤسسة أحباء غزة ماليزيا الراعية للإفطار بتكريم أهالي الزميليين الصحفيين ياسر مرتجي وأحمد أبو حسين.

م ت

الموضوع الســـابق

9 إصابات بينها 5 خطيرة جدًا بحادث سير برام الله

الموضوع التـــالي

الشرطة: صباح ليلة القدر يشهد تضاعفًا في حوادث السير

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل