الأخبار

هيئة الأسرى توثق الاعتداء والتنكيل بخمسة معتقلين

04 تموز / يوليو 2018. الساعة 12:25 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

وثقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إفادات خمسة أسرى يروون من خلالها تفاصيل قاسية حول تعرضهم للضرب والتنكيل خلال عملية اعتقالهم والتحقيق معهم ونقلهم إلى عدة سجون إسرائيلية.

وأوضح الأسير القاصر فراس جابر (17 عاماً) تفاصيل اعتقاله، مشيراً إلى أنه جرى إيقافه أثناء المواجهات التي اندلعت قرب بيت جده في مدينة نابلس، بعد أن هاجمه عدد من الجنود وأوقعوه أرضاً وانهالوا عليه بالضرب المبرح، مسببين له العديد من الرضوض والكدمات.

وقال الأسير أكرم موسى ( 23 عاماً) إنه تعرض للضرب بشكل تعسفي على يد جنود الاحتلال خلال مداهمة منزله في بلدة الخضر ببيت لحم، كما اعتدى أيضاً جيش الاحتلال على أفراد أسرته أثناء اعتقاله، ولم يسلم الشاب موسى من الشتم والإهانة أثناء التحقيق معه في معتقل "الجلمة".

واعتدى جيش الاحتلال على الطفل قيصر عويص (15 عاماً) من مدينة قلقيلية خلال المواجهات التي اندلعت قرب معبر "إيال"، وأشار إلى أن عدداً من الجنود هاجموه وطرحوه أرضاً، وقاموا بجره وصولاً إلى احدى الغرف على الحاجز المذكور ليتم التحقيق معه قبل أن يتم نقله إلى قسم الأسرى الأشبال في معتقل "مجدو".

وأوضح الأسير سامر السدة (23 عاماً) أن جنود الاحتلال نكلوا به بعد اقتحام منزله ليلاً في مدينة نابلس، كما سجل تقرير الهيئة اعتداء قوات الاحتلال بالضرب الشديد على الأسير الطفل عاصف عودة (15 عاماً)، خلال المواجهات التي وقعت قرب حاجز عسكري في قلقيلية.

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

تأجيل النظر بطلبات الإفراج المبكرة عن المريضين عبد القادر ومسلم

الموضوع التـــالي

الأسيرة العويوي تفقد وعيها بعد سماعها قرار تمديد اعتقالها

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل