الأخبار

لجان المقاومة: تقليصات "أونروا" حرب جديدة تستهدف شعبنا

04 تموز / يوليو 2018. الساعة 08:50 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قالت لجان المقاومة في فلسطين إن تقليصات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" لخدماتها بمثابة حرب جديدة تستهدف شعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية في محاولة خبيثة لإنهاء قضية اللاجئين وشطب حق العودة.

وذكرت لجان المقاومة في بيان الأربعاء بأن الكيد الأمريكي عبر ما يعرف بـ"صفقة القرن" وتوابعها لن ينجح بأهدافه ولن تمر المخططات المعادية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية لصالح شرعنة وثبيت المشروع الصهيوني الاستيطاني في فلسطين.

وأوضحت أن المخطط الأمريكي بإنهاء عمل وكالة أونروا لن يشطب حقوقنا الوطنية، داعية كافة الأحرار في العالم لعدم "الانجرار وراء مخطط الرئيس الأمريكي دونالد ترمب المعادي للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

وحذرت لجان المقاومة من تقليص خدمات "أونروا" المقدمة للاجئين الفلسطينيين، مشددة على أن أي خطوة بهذا الاتجاه ستزيد من إصرار شعبنا على التمسك بحقوقه ومواصلة نضاله حتى دحر الاحتلال وعودته إلى دياره التي هجر منها بفعل الإرهاب والقتل الإسرائيلي.

وكان اتحاد الموظفين في "أونروا" نظم اليوم وقفة احتجاجية في غزة ضد تقليصات الوكالة بحق اللاجئين، والتي كان آخرها إنهاء عقود 335 موظفا عاملين ببرنامج الطوارئ.

يشار إلى أن برنامج الطوارئ بوكالة الغوث الدولية يضم ألف موظف منهم عاملون في مراكز التوزيع، والصحة النفسية، ومهندسون، وفنيون؛ لكن الوكالة أقدمت مؤخرًا على إنهاء عقود 335 موظفًا على بند العقد الدائم فيه.

د م/ط ع

الموضوع الســـابق

وقفة احتجاجية بغزة ضد إنهاء عقود المئات في أونروا

الموضوع التـــالي

اتحاد موظفي أونروا بغزة: تلقينا معلومات صادمة تهدد كل اللاجئين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل