الأخبار

استطلاع: أغلبية ترى أن مسيرات العودة أعادت للقضية حضورها دوليًا

05 تموز / يوليو 2018. الساعة 12:17 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أظهر استطلاع للرأي العام أن 71% من الفلسطينيين يرون أن مسيرات العودة أعادت للقضية الفلسطينية حضورها بشكل قوي في المحافل الدولية.

وذكر الاستطلاع الذي أجراه مركز وطن للدراسات والبحوث بعنوان "اتجاهات آراء الفلسطينيين حول مسيرات العودة وإجراءات الرئيس عباس وصفقة القرن"، أن 41.3 % يرون أن من يتحمل صعوبة الأوضاع في غزة هو الرئيس عباس وأن 34.7 % يرون أن حكومة الوفاق تتحمل ذلك وأن 14.3% يرون أن فتح تتحمل ذلك وأن 9.8 % يرون أن حماس المسئولية.

وجاء في الاستطلاع أن 54.6% يرون أن مسيرات العودة ستؤدي لفك الحصار وأن نسبة 13.2% يرون أنها ستؤدي إلى الحرب وأن ما نسبته 4.3% ستؤدي إلى العودة إلى أراضي 48 وأن نسبة 9.2% يرون أنها لن تحقق شيء وأن نسبة 18.7% لا رأي لهم.

وفي سؤال حول مدى تأييد أفراد العينة لأسلوب مسيرات العودة كطريق للمقاومة أفاد 68.7% ومؤيد كما أن نسبة 12.8% معارضًا.

وحول مدى رضى أفراد العينة عن أداء السلطة والفصائل في مسيرات العودة، أفاد ما نسبته 35.9% راضٍ عن أداء حركة فتح وأن ما نسيته 57.4% غير راضٍ

وحول رضاهم عن أداء حركة حماس أفاد 61.6% راضٍ وأن 27.2% غير راضٍ.

وحول رضاهم عن أداء حركة الجهاد الاسلامي أفاد 63.8% راضٍ وأن 24.1% غير راضٍ.

وبخصوص الوسائل الإعلامية التي يتابعونها أفراد العينة وحازت على اعجابهم في تغطية مسيرات العودة تبين أن الغالبية يتابعون الفضائيات والتي بلغت نسبتهم من العينة 39.3 % أما الذين يتابعون الراديو بلغت نسبتهم 23.8 % وأما الذين يتابعون الوكالات بلغت نسبتهم 14.7 % وأما الذين يتابعون مواقع التواصل الاجتماعي في مسيرات العودة 27.6 %.

كما أفاد 43.7% من أفراد العينة بأن مسيرات العودة بدأت بتحقيق أهدافها وأن نسبة 41.2% يرون عكس ذلك.

وحول آراء أفراد العينة في اجراءات الرئيس عباس ضمن أسئلة القسم الثاني تبين أن 23.4% موافق على أن إجراءات الرئيس عباس هدفها إنهاء الانقسام وأن نسبة 64.6% معارض لذلك.

وحول وجهة نظرهم في مبررات عدم انتهاء العقوبات على غزة إلى الآن. أفاد ما نسبته 73.4 % أنها مبررات غير مقبولة وأن نسبة 15.2% يرون أنها مبررات مقبولة.

كما يرى 57.2% أن هذه الاجراءات تخدم صفقة القرن وأن 14.7% أنه تعارض صفقة القرن وأن نسبة 28.1% أنها ليس لها علاقة بصفقة القرن.

وحول مدى رضى أفراد العينة عن إجراءات الرئيس عباس أفاد 72.4% غير راضٍ وأن 23.6% راضٍ وأن 4% لم يبدوا آرائهم.

وحول آراء أفراد العينة في صفقة القرن تبين أن 78.7% من أفراد العينة يرون أن هناك دول عربية تؤيد صفقة القرن وأن نسبة 18.6% يرون عكس ذلك.

كم ترى النسبة الأكبر من أفراد العينة أن الطريق الأفضل لمواجهة صفقة القرن هو بإنهاء الانقسام والوحدة وذلك بما نسبته 37.2%.

كما ترى ما نسبته 24.2 % أن الطريق الأفضل لذلك هو المقاومة وأن نسبة 22.1% ترى أنه بتشكيل حكومة وحدة وأن نسبة 15.4% يرون أن الطريق الأفضل بالتوجه إلى مجلس الأمن والمنظمات الدولية وأن نسبة 1.1 % يرون غير ذلك.

كم يرون 95.6% من أفراد العينة أن صفقة القرن هدفها تصفية القضية الفلسطينية وأن 2.7% سرون غير ذلك.

وحسب آراء أفراد العينة حول المرشحين لرئاسة السلطة والحكومة ضمن أسئلة القسم الرابع تبين

أن ما نسبته 21.6% أن المرشح الأفضل لخلافة الرئيس عباس في رئاسة السلطة هو مروان البرغوثي كما أفاد ما نسبته 19.7% أن المرشح الأفضل هو اسماعيل هنية وأن 12.6% يرون بأن الأفضل لذلك هو محمد دحلان وأن 11.3% يرون بأن يحيى السنوار هو الأفضل وأن نسبة 6.8% يرون أن محمود العالول هو الأفضل لخلافة عباس في رئاسة السلطة وأن نسبة 2.8% يرون أن خالد مشعل هو الأفضل كما ترى 1.2 % من العينة أن مصطفى البرغوثي هو الأفضل وأن نسبة 1.1% يرون بأن ماجد فرج هو الأفضل كما ترى ما نسبته 22.9% أن الأفضل شخصيات أخرى.

وفي سؤال أنه في حال جرت الانتخابات الرئاسية وترشح فيها اثنين فقط تبين أن نسبة 39.3% ستختار محمود عباس وأن نسبة 34.6% ستختار اسماعيل هنية وأن نسبة 26.1% لن تختار أحد.

وفي سؤال حول الشخصيات الأفضل لرئاسة الوزراء كانت نسب الشخصيات حسب آراء أفراد العينة كالتالي:

35.2% سلام فياض – 19.7% محمد اشتيه -13.4% رامي الحمد الله -8.7% محمد مصطفى -5.7% جمال الخضري-2.2% مصطفى البرغوثي -1.2% زياد أبو عمرو 13.9% شخصيات أخرى.

وحول تقييم أفراد العينة للشخصيات التالية في حل اشكاليات قطاع غزة وتحسين الأوضاع الاقتصادية عند تولي أحدهم منصب مسئول كانت آرائهم كالتالي:

- رامي الحمد الله (71.1% يرون أنه سيكون سلبي-وأن 27.2% يرون أنه ايجابي وأن 1.7% لا رأي لهم)

- محمد مصطفى (45.2% يرون أنه سيكون سلبي-وأن 25.9% يرون أنه ايجابي وأن 28.9% لا رأي لهم).

-جمال الخضري (32.4% يرون أنه سيكون سلبي-وأن 47.3% يرون أنه ايجابي وأن 20.3% لا رأي لهم).

- مصطفى البرغوثي(27.8% يرون أنه سيكون سلبي-وأن 33.6% يرون أنه ايجابي وأن 38.6% لا رأي لهم)

- سلام فياض (23.1% يرون أنه سيكون سلبي-وأن 61.4% يرون أنه ايجابي وأن 15.5% لا رأي لهم).

- محمد اشتيه (26.2% يرون أنه سيكون سلبي-وأن 49.3% يرون أنه ايجابي وأن 24.5% لا رأي لهم)

- زياد أبو عمرو (67.4% يرون أنه سيكون سلبي-وأن 13.9% يرون أنه ايجابي وأن 18.7% لا رأي لهم)

وفي سؤال حول مدى تأييد أفراد العينة لتولي رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك رئاسة السلطة في حال فراغ منصب الرئيس أفاد 47.2% أنهم يؤيدون ذلك. كما أفاد 39.7% أنهم لا يؤيدون ذلك وأن 13.1% لم يبدوا آراءهم.

وحول آراء أفراد العينة في الأوضاع الداخلية والدولية ضمن أسئلة القسم الخامس كانت كالتالي: -

أفاد نسبة 36.3% من أفراد العينة أن الذين بذل جهود أفضل لتحقيق المصالحة هي حركة حماس كما أفاد 31.2% من أفراد العينة أن الذين بذل جهود أفضل لتحقيق المصالحة هي حركة فتح وأن 30.5% من أفراد العينة يقولون إنه لا أحد بذل جهوداً لتحقيق المصالحة.

وفي سؤال حول اراء أفراد العينة حول الدول الأكثر تطبيعاً مع الاحتلال الاسرائيلي كانت النسب كالتالي:

18.6% السعودية-14.4% الامارات العربية-12.2% قطر-10.4% المغرب-8.5%تركيا-6.4% الأردن-. 4.2% مصر-25.3% غير ذلك.

وفي السؤال الأخير حول ترتيب الدول الأكثر دعماً للقضية الفلسطينية كانت اراءهم كالتالي: -

المرتبة الأولى مصر-المرتبة الثانية إيران –المرتبة الثالثة تركيا – المرتبة الرابعة الأردن –المرتبة الخامسة قطر-المرتبة السادسة السعودية – المرتبة السابعة الامارات.

ومن الجدير بالذكر أن الاستطلاع أُجري بالفترة ما بين 18/06/2018 حتى 20/06/2017 على عينة عشوائية من سكان قطاع غزة والضفة الغربية من كلا الجنسين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا حيث بلغ هامش الخطأ نسبة 2.1%.

أ ك/

الموضوع الســـابق

رفض تفتيش وفد ألماني بحاجز "إيرز" يتسبب بأزمة دبلوماسية

الموضوع التـــالي

والدة جندي إسرائيلي بغزة للسنوار: أريد ابني

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل