الأخبار

النفط يقفز

11 تموز / يوليو 2018. الساعة 01:11 بتوقيت القــدس. منذ 5 أيام

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

نيويورك - صفا

ارتفع النفط يوم الثلاثاء بدعم من المكاسب التي حققتها الأسهم والمخاوف بشأن الإمدادات القادمة من النرويج وليبيا رغم أن إشارة واشنطن إلى أنها ستنظر في طلبات للاستثناء من العقوبات النفطية على إيران كبحت المكاسب.

وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 79 سنتا للبرميل في التسوية إلى 78.86 دولار للبرميل. وبلغ أعلى سعر خلال الجلسة 79.51 دولار للبرميل.

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي 26 سنتا في التسوية إلى 74.11 دولار للبرميل بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة 74.70 دولار للبرميل.

وتراجع الخامان القياسيان بعد أن قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن الولايات المتحدة ستدرس طلبات بعض الدول بالإعفاء من العقوبات التي ستفرضها على قطاع النفط الإيراني.

وتقول الولايات المتحدة إنها تريد خفض الصادرات من إيران خامس أكبر منتج في العالم إلى الصفر بحلول نوفمبر تشرين الثاني مما يضطر منتجين كبارا آخرين لضخ المزيد.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية إن إنتاج البلاد من الخام انخفض إلى 527 ألف برميل يوميا من مستوى 1.28 مليون برميل يوميا المسجل في فبراير شباط وذلك بعد إغلاق موانئ نفط في الآونة الأخيرة.

وقالت سانكور إنرجي يوم الاثنين إن منشأة تابعة لها تصل طاقتها الإنتاجية إلى 360 ألف برميل يوميا ستستأنف الإنتاج في يوليو تموز قبل الموعد المتوقع بعد تعطل حدث الشهر الماضي وأدى إلى توقف الإنتاج في المنشأة، وهو ما قاد أسعار الخام الأمريكي إلى الارتفاع.

وكبحت المواعيد الجديدة أسعار الخام الأمريكي وأدت لاتساع الفارق السعري بين الخامين القياسيين.

واتفقت السعودية وأعضاء أوبك الآخرون وحلفاء مستقلون من بينهم روسيا الشهر الماضي علي زيادة الإنتاج لتقليص مكاسب الأسعار وتعويض نقص الإنتاج في دول من بينها ليبيا.

ويتنامى القلق في السوق من أنه حالة تعويض السعودية فاقد الإنتاج الإيراني فإن ذلك سيستهلك الطاقة العالمية الفائضة ويجعل الأسواق أكثر انكشافا على تراجع آخر للإنتاج أو توقف غير متوقع.

د م

الموضوع الســـابق

"الاقتصاد" تحدّد أسعار الاسمنت بغزة وتحذر التجار

الموضوع التـــالي

لا تغير على سعر صرف العملات

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل