الأخبار

"التغيير والاصلاح" توضح أنشطتها بالنصف الأول من عام 2018

11 تموز / يوليو 2018. الساعة 10:35 بتوقيت القــدس. منذ 5 أيام

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أصدرت كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية اليوم الأربعاء، تقريرها النصفي للنصف الأول من العام الجاري (2018) والذي يرصد أهم وأبرز أنشطة الكتلة خلال هذه الفترة.

وذكرت الكتلة في بيان وصل "صفا" حول تقريرها النصفي أنه على الرغم من استمرار حالة الانقسام والحصار إلا أنها استمرت في خدمة أبناء شعبنا وأداء دورها التشريعي.

وأوضحت في التقرير أبرز إنجازاتها وأنشطتها والمشاريع النوعية التي نفذتها خلال الستة أشهر الماضية، والتي ساهمت من خلالها في التخفيف من معاناة المواطنين الفلسطينيين وحل المشاكل التي تواجههم.

مساعدات ومشاريع

وأشار التقرير إلى تنفيذ نواب الكتلة في محافظات القطاع عديد من المشاريع النوعية، حيث قدمت الكتلة مساعدات نقدية بما يقارب نصف مليون دولار بالتنسيق مع المؤسسات المختلفة.

تضمنت المساعدات بعض المشاريع الإنسانية مثل فك الغارمين ومساعدة أصحاب التحويلات الطبية، وترميم منازل المواطنين ودعم الطالب الجامعي وكفالات أفقر الفقراء، ودعم العاطلين عن العمل ودعم المؤسسات الأمنية والشرطية، وغيرها.

العمل البرلماني

وأوضح التقرير المشاركة الفاعلة لنواب الكتلة في جلسات المجلس التشريعي والتي شملت 9 جلسات تخللها سن قانون تحصين القدس العاصمة الأبدية لفلسطين و11 قرارًا، وإصدار 33 تقريرًا متعلقًا بالقضايا والمستجدات على الساحة الفلسطينية.

كما أشار إلى أن نواب كتلة التغيير والاصلاح عقدوا 20 جلسة استماع لمسؤولين ومؤسسات مختلفة، إضافة لعرض 22 مشروع قانون على النواب.

وبيّن التقرير مشاركة نواب الكتلة في 440 ندوة وفعاليات أخرى كالاعتصامات والوقفات التضامنية والمحاضرات وورش العمل التي تنظمها الجهات الرسمية والأهلية.

وأضاف أن الكتلة نظمت عدة فعاليات وأنشطة عديدة، ومواكبة للأحداث والقضايا، كان أبرزها عقد ندوة برلمانية بعنوان "الفساد المالي للسلطة وانعكاسه على المسئولية الإدارية والتمثيل الوطني".

كما نظمت ورشة عمل حول "سبل مواجهة قرار ترمب بشأن القدس" بمشاركة فصائل العمل الوطني كافة، وندوة بعنوان: "القدس بين الشريعة والقانون" بمشاركة النواب وقادة الفصائل وممثلي المؤسسات.

وأشار التقرير لعقد نواب الكتلة لقاءًا نخبويًا مع فصائل العمل الوطني الإسلامي بعنوان "اجتماع المجلس المركزي بين الواقع والمأمول".

شكاوى المواطنين

ونظم النواب-وفق التقرير-198 زيارة ميدانية للمؤسسات الحكومية وغير الحكومية بهدف الاطلاع والاطمئنان على واقع العمل داخل المؤسسات.

كما عقد النواب 113 لقاءً مع العائلات والدواوين والنخب بهدف تعزيز أواصر التواصل مع الجمهور والاستماع لقضايا المواطنين حسب التقرير النصفي لسنة 2018.

ولفت التقرير إلى أن نواب التغيير والاصلاح استقبلوا21120 مواطنًا و335 وفدًا في مكاتب الكتلة المنتشرة في محافظات القطاع من الهيئات المحلية والرسمية بهدف معالجة المشاكل واستقبال شكاوى المواطنين.

وبين أنه تم حل 1470 مشكلة واردة، كما وعملت مكاتب الكتلة على التواصل والتنسيق مع الجهات المختصة لتلبية احتياجات المواطنين وبلغ عددها (8975) احتياجًا.

العلاقات الخارجية والاعلام

وأوضح التقرير أن العلاقات الخارجية في الكتلة واصلت عملها من أجل تفعيل القضية الفلسطينية وشرح أبعادها وفضح ممارسات الاحتلال الاجرامية دولياً، ومشاركة الجهات الخارجية مناسباتها.

وذكرت أنه تم التنسيق لمشاركات برلمانية دولية في 16 دولة من خلال الجلسات واللقاءات البرلمانية، وتنظيم المؤتمر الشعبي الوطني في مواجهة انعقاد المجلس الوطني في رام الله والتواصل مع البرلمان العربي والأوروبي واستقبال السفير الجنوب افريقي.

ولفت التقرير إلى أن الدائرة الاعلامية للكتلة نشرت ستة أعداد من صحيفة الكتلة الشهرية التي ترصد أبرز أنشطة النواب وانجازاتهم من تصريحات ومواقف رسمية ومقابلات صحفية.

ا م

الموضوع الســـابق

البرغوثي يدين قرار الاحتلال بتشديد الحصار على غزة

الموضوع التـــالي

الزراعة بغزة تمنع استيراد الفاكهة الإسرائيلية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل