الأخبار

"التربية" تدعو لإطلاق العام الدراسي "استثنائيًا" بالخان الأحمر

12 تموز / يوليو 2018. الساعة 11:36 بتوقيت القــدس. منذ 6 أيام

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

دعا وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم جم للمشاركة في فعاليات إطلاق العام الدراسي مبكراً واستثنائياً في مدرسة الخان الأحمر في بادية القدس الإثنين المقبل.

ومن المقرر أن يبدأ العام الدراسي الاستثنائي في 7:30 صباحاً، حيث يشن الاحتلال ضد المدرسة والتجمع بأسره؛ عدواناً سافراً يستهدف هدم التجمع ومدرسته الوحيدة التي تخدم الطلبة من خمسة تجمعات بدوية محيطة.

وشدد الوزير على أهمية المشاركة الفاعلة في هذه الفعاليات التي تشكل دعماً وإسناداً مؤثراً للتجمع وأهله ومدرسته، مؤكداً باسم الأسرة التربوية أن الخان الأحمر لن يُترك وحيداً وأن وزارة التربية وضمن إمكانياتها ستقدم كل دعم ممكن لتعزيز صمود التجمع وأهله والدفاع عن حق الطلبة في التعليم.

وأشار صيدم إلى أن الوزارة وفي إطار مساندتها الدائمة للتجمع ومدرسته؛ نظمت في "الخان" المخيم الصيفي (باقون) الذي شارك فيه 70 طالباً وطالبة من تجمع الخان الأحمر والتجمعات البدوية المحيطة، كما تعمل حالياً على افتتاح مخيم صيفي متخصص بمجال الموسيقى والمسرح.

وكانت المحكمة العليا قررت في مايو الماضي هدم "الخان الأحمر"، حيث يعيش 190 فلسطينيًا، وتوجد مدرسة تقدم خدمات التعليم لـ 170 طالبًا من أماكن عديدة في المنطقة.

وينحدر سكان التجمع البدوي من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من جانب السلطات الإسرائيلية، وتحيط بالتجمع مستوطنات، حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى "E1".

ويقوم المشروع، وفق مراقبين فلسطينيين، على الاستيلاء على 12 ألف دونم (الدونم يساوي 1000 متر مربع)، تمتد من أراضي القدس الشرقية حتى البحر الميت.

ويهدف هذا المشروع إلى تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها، وعزل مدينة القدس الشرقية المحتلة عن الضفة.

أ ك/ط ع

الموضوع الســـابق

170 مستوطنًا يقتحمون الأقصى وسط قيود مشددة

الموضوع التـــالي

اختتام أعمال تسوية الأراضي في قرية الجديرة بالقدس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل