الأخبار

بمناسبة مرور 30 يوما على الاعتصام

عرس وطني وشعبي في الخان الأحمر

18 تموز / يوليو 2018. الساعة 10:49 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

تحول التضامن مع بدو تجمع الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة الأربعاء، إلى عرس وطني وشعبي تزين بالأعلام الفلسطينية، بمناسبة مرور 30 يوما على الاعتصام والرباط فيه.

وشارك مئات الفلسطينيين من كافة محافظات الضفة الغربية والقدس في التضامن مع أهالي الخان الأحمر، المهددين بهدم بيوتهم وترحيلهم من الاحتلال الإسرائيلي لصالح التمدد الاستيطاني.

وانطلقت مسيرة مركزية من خيمة الاعتصام إلى المدخل الرئيس للخان الأحمر، ردد خلالها المشاركون هتافات نصرة للخان ورفعوا الأعلام الفلسطينية والرايات الوطنية.

ونظم بعد المسيرة مهرجانا خطابيا تحدث فيه عضو اللجنة المركزية محمود العالول عن صمود وثبات أهالي الخان الأحمر رغم معاناتهم.

وأكد أن الاحتلال لو هدم بيتا سنعيد بناؤه، وإن رحلّوا أحدا فسيعودون إلى هنا، ولن نترك هذا المكان، مشيرًا إلى أن الاحتلال هدم قرية العراقيب في النقب، وأعيد بناؤها 131 مرة.

وحيا العالول أبناء العشائر البدوية ووصفهم بحراس الأرض، ودعا إلى ضرورة الوحدة وإعادة تصويب البوصلة تجاه الاحتلال.

وأشاد وزير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف بصمود ومقاومة أهالي الخان الأحمر لجرافات الاحتلال قائلا:" هنا بوصلتنا الصحيحة والحقيقية، ولا بد أن نتوحد جميعا لدحر الاحتلال والتصدي لسياسته الاستيطانية".

وخاطب الاحتلال مضيفا:" إن أخطأ الاحتلال ونفذ جريمته في هدم الخان الأحمر، لن تبقى المظاهرات والفعاليات هنا، وإنما سيدافع الجميع ويشعلوا الأرض في كل مكان".

أما محافظ القدس عدنان الحسيني فقال:" إن هذا التضامن مع أهالي الخان الأحمر بعد 30 يوما من الصمود، يدل على عظمة هذا الشعب، الذي لا يمكن أن يركع".

وأضاف:" إننا سنسقط صفقة القرن التي تريد الإجهاز على القضية الفلسطينية، وسنبقى هنا حتى يخرج الغرباء من هذا المكان".

من جانبه، حيا أمين سر المبادرة الوطنية الدكتور مصطفى البرغوثي الوفود القادمة من كافة مناطق الضفة الغربية للتضامن مع أهالي الخان الأحمر.

وقال:" هذا الصمود الشعبي الرائع في الخان الأحمر هو إصرار على حماية القدس وفلسطين والأغوار، وحمايتنا من سياسة التطهير العرقي الإسرائيلي".

وأضاف:" هذه الساحة تتحول اليوم إلى تكرار التجربة الرائعة في القدس، التي كسرت أنف نتنياهو وأجبرته على التراجع عن إجراءاته في المسجد الأقصى المبارك".

ولفت عدنان غيث عضو المجلس الثوري في كلمة للقوى الوطنية أن بوابة القدس الشرقية هي طريقنا نحو التحرير والدولة الفلسطينية في عاصمتها القدس.

وخاطب أهالي الخان الأحمر بقوله:" أنتم ترسلون رسالة إلى كل الصامتين صمت العار، لن نراهن إلا على شعبنا، نموت واقفين ولن نركع".

وحمّل المجتمع الدولي تداعيات خذلانه لشعبنا وصمته تجاه حقوقه العادلة.

وألقيت بعد المهرجان كلمات من الوفود التضامنية في خيمة الاعتصام بالخان الأحمر.

م ق/ق م

الموضوع الســـابق

18 حريقًا في "غلاف غزة" بفعل بالونات حارقة

الموضوع التـــالي

الاحتلال يقتلع 350 شجرة مثمرة في دير بلوط

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل