الأخبار

(صفا) تكشف تفاصيل وفاة فلسطينيين بالجزائر

22 تموز / يوليو 2018. الساعة 10:47 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة-هاني الشاعر - صفا

كشف مصدر في السفارة الفلسطينية بالجزائر، أن فلسطينيين أثنين توفيا قبل أيام داخل شقة سكنية بمنزل بمنطقة (زرلدة) مقابل الحماية المدنية في العاصمة؛ جراء استنشاقهما (غاز الدوفيل).

وذكر المصدر، في اتصال هاتفي مع مراسل "صفا" من موقع الحدث، أن نتائج التحقيقات الأولية تشير لتعرض كل من سليمان الفرا (34عامًا) ومحمد البنا (35عامًا) للاختناق؛ بسبب غاز تسرب من أحد الخطوط المغذية للمنزل، وهو ذاته الغاز المستخدم في معظم منازل الجزائر.

وأكد المصدر مواصلة الجهات الرسمية التحقيقات في الحادثة؛ وستصدر بيانًا توضيحيًا بذلك؛ نافيًا بشكل قاطع مع أشيع عبر مواقع التواصل ووكالات الأنباء والمواقع الإخبارية عن أن ما حدث عملية اغتيال.

بدوره، قال عمر الفرا شقيق المتوفي "سليمان"، لمراسل "صفا"، : "انقطع الاتصال مع شقيقي قبل يومين، حتى وجده أصدقاؤه متوفيًا بشقته وصديقه البنا، وتم إبلاغنا من أصدقائهم بأن السبب اختناق بالغاز والسفارة أبلغونا بذلك".

وأوضح أن شقيقه مقيم منذ "7سنوات" بالجزائر، وأنهى دراسة الماجستير في العلوم السياسية تخصص علاقات دولية، ويعمل كذلك في التجارة.

من جانبه، قال وائل البنا، إن شقيقه محمد درس الطب في الجزائر وكان يعمل طبيب عام في وكالة الغوث وغادر قبل أشهر للنرويج للتخصص، ووصل مساء الخميس الماضي للعاصمة الجزائرية لدى صديقه المتوفي "سليمان الفرا"، وكان يهم للتوجه لتصديق الشهادات بجامعته في مدينة وهران.

وبين أن الاتصال انقطع معه فجر السبت الساعة الواحدة فجرًا؛ وأبلغوا الجهات المعنية والسفارة، قبل العثور عليه متوفيا اليوم، مشيرا إلى أنه لم يتم إطلاعهم على كافة التفاصيل.

ونعت حركة "فتح" إقليم الجزائر، سليمان الفرا (رئيس المكتب الحركي الطلابي المركزي)، والطبيب محمد البنا، مؤكدة أن وفاتهما جاءت نتيجة استنشاقهما الغاز داخل الشقة التي كانا فيها.

ودعت الحركة كل وكالات الأنباء توخي الحيطة والحذر في سبب الوفاة، "فالسبب اختناق بالغاز حسب تحقيقات الشرطة، ولا صحة لأقاويل أخرى الغرض منها بث روح الفتنة".

هـ ش/ق م

الموضوع الســـابق

إصابة مواطنَيْن بقصف للاحتلال شرق جباليا

الموضوع التـــالي

وفد برئاسة هنية يزور بيوت عزاء عدد من الشهداء

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل