الأخبار

"الإسلامية المسيحية" تدعو للتصدي لانتهاكات الاحتلال بالأقصى

18 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 01:52 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الثلاثاء، استباحة المستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك، وإقامة حلقات غناء ورقص وصلوات تلمودية تزامنًا مع "عيد الغفران"، إصرار متطرف على المساس بحرمة المسجد، داعيةً إلى مواصلة التصدي لكافة الانتهاكات والاعتداءات.

وأشارت الهيئة في بيان صحفي إلى أن سلطات الاحتلال تعتدي على كل ما هو مقدس للفلسطينيين بصورة همجية، فتارةً تؤمن اقتحامات للأقصى، وتارة أخرى تحاول هدم تجمع الخان الأحمر بعد إصدار قرار هدمه.

ودعت إلى إفشال مخططات الاحتلال والتصدي لعدوانه على كل كافة الجبهات، مشيدةً بجهود المرابطين والمرابطات في المسجد المبارك وتجمع الخان الأحمر البدوي.

وأكد الأمين العام للهيئة حنا عيسى على المخطط الإسرائيلي الهادف إلى تكثيف الوجود اليهودي في المسجد الأقصى وبشكل يومي، مشيرًا إلى أن اقتحامات الأقصى كانت تتم بشكل سري ومن قبل بضعة أفراد من المستوطنين وجنود الاحتلال وعلى فترات متقطعة، إلا أنه في الفترة الأخيرة بتنا نلاحظ اقتحامات يومية وعلى الملأ أيضًا ومن قبل مئات من المتطرفين دون خشية من أحد.

وأضاف "ها هم يقومون وبشكل متطرف وعنصري وأمام العالم أجمع بمسلميه ومسيحييه وكل من يحترم الدين ويقدس دور العبادة باقتحام جماعي للمسجد الأقصى تزامنًا مع عيد الغفران".

وأكد على خطورة هذا المخطط التهويدي الذي أضحى من خلاله مشهد اليهود والمتطرفين يتجولون بحرية في باحات الأقصى أمرًا اعتياديًا مهددين بالمزيد من إجراءات التهويد والاقتحام.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

"تيكا" التركية تقدم مساعدات لمدرسة رياض الأقصى بالقدس

الموضوع التـــالي

أوقاف القدس تدعو لشد الرحال للأقصى والإفراج عن المعتقلين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل