الأخبار

كيف نُفذت عملية "بركان"؟

07 تشرين أول / أكتوبر 2018. الساعة 07:46 بتوقيت القــدس. منذ أسبوع

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

نشرت وسائل إعلامية عبرية مساء الأحد، تفاصيل جديدة حول عملية إطلاق النار التي وقعت صباحًا في المنطقة الصناعية "بركان" داخل تجمع استيطاني قرب مدينة سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال موقع "والا" العبري إن منفذ العملية "أشرف نعالوة" حضر الساعة السابعة صباحًا إلى العمل، وبعدها بعدة دقائق ذهب إلى مخزن قريب وطلب من أحد العمال قيودًا بلاستيكية، وبما أنه يعمل كهربائيًا داخل المصنع فلم يثر ذلك شبهات حوله وبعدها.

وأشار الموقع إلى أنه صعد إلى الطابق الثاني من مبنى مصنع "ألون" وأطلق النار صوب موظفة ثم تعارك معها وبعدها قام بتقييدها ثم قتلها.

وذكر أنه وبتلك اللحظة حاول موظف الاقتراب من المكان فأطلق عليه صلية من سلاحه من نوع "كارلو غوستاف" محلي الصنع فأرداه قتيلًا، بينما أطلق النار باتجاه موظفة ثالثة وأصيبت بجراح خطرةة.

وبين الموقع أن المعلومات الواردة أن "نعالوة" مكث في المبنى حوالي 10 دقائق منذ لحظة تنفيذ عمليته فيما ساهم صوت الآلات المرتفع بعدم سماع عمال وموظفي المصنع لصوت إطلاق النار.

وأشار إلى أنه تبين أن خللًا ما حصل معه في السلاح فقرر الانسحاب راجلًا إلى الحقول القريبة.

ونقل عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" أن "المنفذ فلم يكن من ذوي السوابق الأمنية وكان يحمل تصريح عمل ساري المفعول إلا أنه تغيب عن العمل في الفترة الأخيرة لأسباب عائلية".

وقال الموقع إنه "يسود اعتقاد لدى الأمن الإسرائيلي بأن نعالوة خطط للقيام بإحتجاز رهائن في المصنع قبل أن تفشل خطته بعد تعطل سلاحه".

وكانت مصادر طبية إسرائيلية أعنت عن مقتل مستوطنَيْن وإصابة ثالث بجراح خطيرة بإطلاق نار في عملية فدائية داخل المنطقة الصناعية (بركان) في مستوطنة "أرئيل" قرب سلفيت، بينما انسحب منفذها من المكان.

ع ص/ د م

الموضوع الســـابق

دحلان: متنفذون في السلطة وراء جريمة تسريب العقار بالقدس

الموضوع التـــالي

الاحتلال يقتحم منزل منفذ عملية "بركان" بطولكرم ويستجوب عائلته

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل