الأخبار

عُرف بمعارضته للعقوبات على غزة

العثور على طبيب من غزة بحالة سيئة بعد اختطافه برام الله

16 تشرين أول / أكتوبر 2018. الساعة 12:00 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

عُثر الليلة الماضية على الطبيب عماد الدين المصري من مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة ملقىً في منطقة خالية برام الله وسط الضفة الغربية المحتلة بعد اعتداء مجهولين عليه.

وقالت زوجة المصري وهو يعمل بوزارة الصحة في الضفة الغربية المحتلة على حسابها بفيسبوك إنه جرى العثور على زوجها ملقى بإحدى المناطق المهجورة، مشيرةً إلى أنه كان بحالة سيئة وتعب شديد.

ويعتبر المصري من الشخصيات الرافضة للعقوبات على غزة، ونظم وقفات واعتصامات في رام الله مع زوجته وأبنائه أكثر من مرة ضد عقوبات السلطة على غزة، وكانت عائلته أصدرت بيانًا أمس تطالب بالكشف عن مصيره كونه اختطف برام الله.

وقالت العائلة في بيانها إن مجهولين اتصلوا به من تلفون مكتب وزير الصحة عصر الخميس الماضي، وهددوه، ومن ثم في وقت لاحق اقتادوه مجبرا بسيارتهم الخاصة إلى وزارة الصحة وبالتحديد إلى مكتب وزير الصحة.

وأكدت العائلة أن تم التطاول عليه بأبشع الشتائم والألفاظ النابية بحضور العديد من المدراء والمدراء العامين في الوزارة، بالإضافة إلى تهديده بالمساس بحياته وفصله من الوزارة أو نقله قسرا إلى قطاع غزة.

وناشدت العائلة جميع الأجهزة الأمنية الوطنية الشريفة وجميع مؤسسات المجتمع المدني وحقوق الإنسان للوقوف على ملابسات ما حصل لابنهم من تهديد واختطاف في مكتب وزير الصحة ومن ثم اختفاء آثاره.

وشرعت السلطة الفلسطينية منذ مارس 2017 بفرض خصومات على رواتب موظفيها في غزة والبالغ عددهم نحو 62 ألف موظف وصلت إلى أكثر من 50%، إضافة إلى وقف امتيازات مالية أخرى مثل العلاوات الإشرافية والاجتماعية.

ع ق

الموضوع الســـابق

قوى أردنية تطالب الحكومة بعدم تجديد تأجير أراضي الباقورة لـ"اسرائيل"

الموضوع التـــالي

توصية بالتركيز على الرواية الفلسطينية لدعم مسيرات العودة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل