الأخبار

مع كل الأطراف

مصادر: استعادة الهدوء لغزة بعد جهود مصرية حثيثة

17 تشرين أول / أكتوبر 2018. الساعة 12:57 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

كشفت مصادر متعددة رفيعة المستوى ظهر اليوم الأربعاء أن الوفد الأمني المصري استطاع خلال الساعات الاخيرة تكثيف اتصالاته بجميع الأطراف لوقف التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأكدت المصادر أن الوفد الأمني المصري الذي يترأسه اللواء أيمن بديع وكيل المخابرات العامة المصرية ويضم في عضويته العميد أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات وآخرين بذلوا جهودا كبيرة منذ ساعات الفجر من أجل إعادة الهدوء لقطاع غزة ووقف التصعيد بعد إطلاق الصواريخ على بئر السبع.

وبينت أن اتصالات واسعة جرت مع قيادة حركتي حماس والجهاد الإسلامي والفصائل الفلسطينية الأخرى بالإضافة إلى اتصالات موسعة على أعلى مستوى مع المسؤولين الإسرائيليين السياسيين والأمنيين والجيش الإسرائيلي لمنع وقوع تصعيد وتهدئة الأوضاع الميدانية.

يأتي هذا بعد ساعات قليلة من بيان أصدرته الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة حيث أكدت أنها "تُحيّي الجهد المصري المبذول لتحقيق مطالب شعبنا، وترفض كل المحاولات غير المسئولة التي تحاول حرف البوصلة وتخريب الجهد المصري، ومنها عملية إطلاق الصواريخ الليلة الماضية".

وشددت الغرفة أنها جاهزةٌ للتصدي لاعتداءات الاحتلال الإسرائيلي، موضحةً أنها حين تقوم بذلك لا تختبئ خلف أي ستار، بل تعلن ذلك بوضوح في إطار مسئوليتها الوطنية، و"ستبقى بندقيتنا الدرع الحامي لشعبنا، وسيبقى سلاحنا مشرعاً في وجه عدونا".

وقالت إن شعبنا لا يزال يخوض معركته بكل قوةٍ واقتدار عبر فعاليات مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، مؤكدةً أنها تقف مع أبناء شعبنا الذين يخرجون أسبوعيًا وفي كل الفعاليات الجماهيرية لتحقيق مطالبهم بنيل حريتهم والعودة إلى وطنهم.

ونبهت الفصائل إلى أنها تتصدى لكل محاولات الاحتلال لحرف المسار الجماهيري لمسيرات العودة عبر تثبيت قواعد اشتباكٍ رادعةٍ معه.

من جانب آخر، أكدت مصادر مطلعة لوكالة "صفا" الأربعاء أن ترتيبات زيارة وزير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل لقطاع غزة  المقررة غداً الخميس متواصلة ولا تغير عليها.

وصباح اليوم وصل إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/إيرز فريق أمني في إطار التحضير للزيارة المرتقبة غدا.

وكان مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية اللواء أحمد عبد الخالق وصل ظهر الثلاثاء، قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/ "إيرز".

وتعد هذه الزيارة هي الثانية لأعضاء من الوفد الأمني المصري، عقب حادثة تفجير موكب رئيس حكومة الوفاق رامي الحمد الله الذي كان يرافقه المخابرات ماجد فرج في مارس الماضي.

م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

أوقاف الأردن: لا نسمح لـ "إسرائيل" بإحداث أي تغيير بالمقدسات

الموضوع التـــالي

واشنطن تنتقد تولّي فلسطين رئاسة مجموعة الدول النامية بالأمم المتحدة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل