الأخبار

بحر: لا أمن لمستوطنات غلاف غزة إلا بفك الحصار

19 تشرين أول / أكتوبر 2018. الساعة 07:52 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر مساء الجمعة إن "مستوطنات غلاف غزة لن تشعر بالأمن إلا بفك الحصار عن قطاع غزة".

وأضاف بحر، خلال كلمة له أثناء مشاركته في مخيمات العودة شرقي خانيونس أن "الأمن مقابل الأمن، والهدوء وفك الحصار يقابله الهدوء، والدم بالدم".

وذكر أن غزة لن تخشى التهديدات، مؤكدًا أن "مسيرات العودة مستمرة حتى تحقق كامل أهدافها".

وحذّر بحر الاحتلال من "ارتكاب أي حماقة بحق شعبنا ومتظاهري شعبنا بسلمية للمطالبة بحقوقهم في مسيرات ومخيمات العودة المنتشرة شرقي قطاع غزة".

وحمّل بحر الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد، مؤكدًا أن "المقاومة سترد بقوة على أي حماقة صهيونية".

وقال إن "شعبنا اليوم يثبت في جمعة الصمود والتحدي قدرته على الاستمرار بقوة في مسيرات العودة رغم تهديدات الاحتلال وتحريك دباباته على الحدود، ليعلن أنه من حقه العيش بحرية وكرامة كباقي شعوب العالم".

وأضاف "شعبنا اليوم أوصل رسالة لكافة أحرار العالم أننا مصرون على فك الحصار أو الانفجار في وجه الاحتلال، وأن بوصلته لن تنحرف، وهي موجهة فقط نحو الاحتلال".

وثمن بحر "الدور المصري الكبير في فك الحصار وتثبيت التهدئة والعمل المستمر والدؤوب لإنهاء الانقسام والوحدة على قاعدة الثوابت الوطنية والشراكة السياسية".

أ ج

الموضوع الســـابق

إصابة شاب برصاص الاحتلال خلال مواجهات بالبيرة

الموضوع التـــالي

"هيئة العودة" تؤكد استمرار المسيرات وتدعو للمشاركة بالجمعة المقبلة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل