الأخبار

اتفاقية لدعم مراكز ثقافية ونسوية مقدسية

06 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 08:43 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

وقع وزير الثقافة بحكومة الوفاق إيهاب بسيسو ورئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم محمود إسماعيل الثلاثاء، اتفاقية لدعم مشاريع ثقافية ونسوية في القدس المحتلة، بناء على الدعم المقدم من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو).

وتهدف الاتفاقية –وفق الوزارة- بشكل خاص لدعم إنتاج عمل فني "صوفي" من خلال فرقة صابرين المقدسية، بالإضافة لدعم مؤسسات نسوية في مجال تنمية الصناعات الحرفية في منطقة عناتا قضاء القدس.

وأكد بسيس أهمية هذه الاتفاقية في تعزيز الشراكة والتكامل مع بيان الوزارة واللجنة الوطنية، مشددًا على أهمية تفعيل دور اللجنة في الكثير من المشاريع ذات العلاقة بالبنية والفعل الثقافي في فلسطين.

وقال: هناك فرص وإمكانيات لتطوير آلية العمل على صعيد العمل الفلسطيني في المنظمات العربية والإسلامية.

واعتبر بسيسو أن اختيار فلسطين لرئاسة "الأيسيسكو" لثلاث سنوات ممثلة برئيس اللجنة الوطنية محمود إسماعيل، يشكل إنجازا وتحديا في ذات الوقت.

وأكد الوزير أهمية تعزيز التعاون باستثمار هذا الإنجاز لصالح العمل الثقافي عامة، وفي القدس خاصة، لا سيما أن القدس عاصمة للثقافة الإسلامية في العام 2019.

من جانبه، عبر إسماعيل عن سعادته بإنجاز هذا الكم من الاتفاقيات التي أحرزت تقدما ملحوظا على صعيد العمل الثقافي والتربوي في فلسطين بشكل عام والعاصمة المقدسة بشكل خاص، في ظل هذه الهجمة الشرسة للاحتلال ضد كل ما هو عربي وفلسطيني في المدينة.

ولفت إلى أن هذه الاتفاقات جاءت نتيجة الشراكة ما بين الوزارات ذات العلاقة وعلى رأسها وزارة الثقافة واللجنة الوطنية، وما بين المنظمات الإسلامية والعربية والدولية في جهود موحدة أدت لتوسيع دائرة الثقة بالتعامل مع دولة فلسطين.

وأكد إسماعيل اهتمامه شخصيا بالوضع الثقافي الفلسطيني، وتوصيته الدائمة للتعامل مع المشاريع المقدمة من الجانب الفلسطيني بمزيد من الخصوصية، والتسريع في تنفيذها.

ا م / م ت

الموضوع الســـابق

الحكومة تخصص 12.5 مليون $ لمشافي القدس

الموضوع التـــالي

المفتي يحذر من تداعيات الشرعنة الرسمية لاقتحامات الأقصى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل