الأخبار

توفير الدعم يشجع على ارتكاب مزيد من الجرائم

منظمة حقوقية تطالب بالتعامل بحزم مع اعتداءات الاحتلال على غزة

14 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 01:44 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

لندن - صفا

دعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا صناع القرار في العالم إلى استخدام لغة وأدوات حازمة للجم الاعتداءات الإسرائيلية حتى يفهم الاحتلال أن قطاع غزة ليست ساحة مفتوحة لارتكاب الجرائم كما حدث في مرات سابقة.

وقالت المنظمة في بيان لها إن الاستمرار في غض الطرف عن جرائم الاحتلال سيؤدي إلى نشوب حرب شاملة في المنطقة يكون ضحاياها كما علمتنا التجارب السابقة المدنيين والأعيان المدنية.

وأشارت إلى أنه ثُبت بالتجربة أن جيش الاحتلال عن سابق تصور لا يفرق بين هدف مدني وعسكري فكل هدفه كسب المعركة بأي ثمن على الجانب الآخر.

وأضافت أن الاستهتار بأرواح الأبرياء وممتلكاتهم تقع مسؤوليته على عاتق المجتمع الدولي والداعمين لهذا الاحتلال، فهم يملكون من الأدوات التي تمكنهم من ردع الاحتلال ومحاسبته على ما ارتكبه من جرائم توصف في القانون الدولي بأنها جرائم حرب.

وأكدت أن استمرار دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية فرنسا، بريطانيا بدعم الاحتلال معنويًا وماديًا يشجعه على الاستمرار في ارتكاب ما يحلو له من الجرائم طالما أنه وجد عونًا وسندًا من هذه الدول في حين أن الغالبية العظمى من الدول تلوذ بالصمت ولا تلوي على فعل شيء.

وشددت على أن جرائم الاحتلال مصنفة وموثقة ومدعومة بالأدلة في ملفات لدى مكتب الادعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية تحتاج فقط إلى إعلان فتح تحقيق رسمي والبدء بوضع لائحة بأسماء المشتبه بهم بارتكاب جرائم حرب تمهيدًا لملاحقتهم.

​ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

أبو زهري: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة

الموضوع التـــالي

البرلمان العربي يدعو مجلس الأمن لتوفير الحماية الدولية لشعبنا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل