الأخبار

"عنجهية الاحتلال أضعفت قدرته عن قراءة الواقع الجديد"

القسام: الاحتلال لن يُخمّن المستقبل

14 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 06:46 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال محرر الشئون العبرية بموقع كتائب القسام مساء الأربعاء إن "المستقبل يُخفي ما لا يمكن تخمينه وما لم يظن المحتل يومًا أن يراه في أسوأ أحلامه".

ورأى المحرر في مقال نشره الموقع بالعبرية في ذكرى اغتيال نائب قائد أركان القسام أحمد الجعبري وحول الجولة الأخيرة بعنوان: "ما أشبه اليوم بالأمس" أن الاحتلال "لن يتمكن حتى من الحلم.. لأن الحقيقة ستلطم وجهه بضربة لن يصحو منها ليعتبر".

وقال: "في مثل هذا اليوم وقبل ستة أعوام، اعتقد العدو أن صدى الصاروخ الذي أطلقه على الجعبري سيكون في سديروت أو عسقلان؛ لكنه ذهل عندما دوت صافرات الإنذار أبعد من ذلك بكثير".

وقصفت كتائب القسام عقب استشهاد الجعبري بساعات؛ لأول مرة في تاريخ الصراع مع الاحتلال مدينة "تل أبيب" التي تعد قلب الكيان الإسرائيلي، وتبعد عن غزة أكثر من 70 كيلو مترًا.

وأضاف المحرر: "بعد ستة أعوام ذُهل العدو مجددًا عندما أعيدت قوة الكوماندوز خاصته بعين واحدة وأسنان مهشمة أو بدون. ما العجب! آه، لقد اعتاد العدو أن يكون دائمًا ضاربًا. أما مضروباً فمعاذ الله!".

وتابع بالقول: "اعتاد أن يتخطى حدود الغير دون أن يُراجع أو يُحاسَب، يدخل يخرج يقتل يخطف يفعل كل ما يحلو له ثم وببديهية الأمر يعود سالمًا معافىً فرحًا ومغتبطًا، ما الذي حصل هذه المرة؟! ماذا تغير؟ كيف يجرؤ أحد أن يتعرض له! لا بأس".

ونجحت المقاومة الفلسطينية يوم الأحد الماضي في إفشال مخطط إسرائيلي بخانيونس جنوبي قطاع غزة، أدى لمقتل ضابط إسرائيلي برتبة قائد كتيبة وإصابة آخرين.

وأوضح المحرر أن (الاحتلال) "سيتعلم من ذلك درسًا، وسيستخلص العبر وبسرعة سيعيد المجد إلى محله". وأضاف: "هكذا سيفكر هو، وذلك ببساطة لأن عمى عنجهيته أضعف قدرته عن القراءة الصحيحة للمحيط والواقع الجديد".

ولفت إلى أن أبناء الاحتلال اعتادوا عيش حياتهم بطمأنينة وسكينة فرحين شماتةً بالأطفال والشيوخ الفلسطينيين الذين لا حول لهم وهم يرونهم يهجرون بيوتهم بخوف وذعر جراء هجمات الاحتلال المجرمة، يهربون في كل اتجاه دون وجهة أو عنوان.

وقال محرر الشئون العبرية: "جاء اليوم الذي يذوق فيه المجرمون ولو قليلًا بعض المعاناة والكُرَب التي كانت حصرية للشعب الفلسطيني".

واختتم مقاله بالقول: "المستقبل يُخفي في جعبته ما لا يمكن تخمينه وما لم يظن المحتل يوماً أن يراه في أسوأ أحلامه، وأرى أنه لن يتمكن حتى من الحلم لأن الحقيقة ستلطم وجهه بضربة لن يصحو منها ليعتبر".

وخاضت فصائل المقاومة الأيام الماضية جولة لصد العدوان الإسرائيلي عن أبناء شعبنا في قطاع غزة؛ أطلقت خلالها نحو 400 قذيفة صاروخية؛ ما دعا "إسرائيل" للموافقة على تثبيت وقف إطلاق النار مع المقاومة.

وإثر هذه الموافقة أعلن وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان اليوم عن استقالته من حكومة الاحتلال، داعيًا إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة مبررًا ذلك بخضوع الحكومة لإملاءات حركة حماس ووقف إطلاق النار.

ا م/أ ك

الموضوع الســـابق

خبير إعلامي: مبررات استقالة ليبرمان تسويق دعائي لإخفاء الشعور بالهزيمة

الموضوع التـــالي

هنية: إدراج العاروري عدوان صارخ على شعبنا وقياداته الأمينة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل