الأخبار

بأغلبية كبيرة

الأمم المتحدة تعتمد قرارات لصالح فلسطين

17 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 07:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

نيويورك - صفا

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الجمعة بأغلبية كبيرة ثمانية قرارات ضد إسرائيل، منها سبعة لصالح فلسطين وتؤكد حقوق شعبها، في حين تعلق القرار الثامن بضرورة انسحاب إسرائيل من هضبة الجولان التي احتلتها عام 1967.

ويشدد القرار الأول -المتعلق بهضبة الجولان السورية- على ضرورة انسحاب إسرائيل من الهضبة التي احتلتها عام 1967، وتبنته العديد من الدول.

وحصل مشروع القرار على تأييد 151 دولة مقابل اعتراض دولتين، هما الولايات المتحدة وإسرائيل، وامتناع 14 دولة عن التصويت.

وكانت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي أعلنت الخميس أن بلادها ستصوّت الجمعة ضد مشروع قرار سنوي تقره الجمعية العامة للأمم المتحدة سنويًّا بشأن الجولان.

وأمّا القرارات السبعة الأخرى التي تم اعتمادها، فتتعلق بالقضية الفلسطينية، وحصل الأول منها -الخاص بتقديم المساعدة الدولية للفلسطينيين- على أغلبية 161 صوتًا مقابل اعتراض دولتين وامتناع ثمانية دول عن التصويت.

في حين حصل قرار خاص بالنازحين الفلسطينيين وحقوقهم المشروعة بموجب القوانين الدولية، على تأييد 155 صوتًا، واعتراض خمس دول، وامتناع عشر دول عن التصويت.

وحصل القرار الثالث المتعلق بأهمية الدور الذي تقوم به وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) على أغلبية 158 دولة، واعتراض خمس دول، وامتناع سبع عن التصويت.

كما حصل القرار الرابع الخاص بممتلكات الشعب الفلسطيني على تأييد 155 صوتًا واعتراض خمس دول وامتناع عشر عن التصويت، في حين حصل قرار خامس خاص بعدم مشروعية الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة على موافقة 153 دولة واعتراض خمس دول وامتناع عشر عن التصويت.

أما القرار السادس المتعلق بممارسات إسرائيل وتداعياتها على حقوق الإنسان الفلسطيني، فقد حصل على موافقة 153 دولة واعتراض ست دول وامتناع تسع عن التصويت.

وحصل القرار السابع الخاص بأحقية الشعب الفلسطيني في الحصول على حماية دولية، على أغلبية 154 دولة واعتراض خمس دول وامتناع عشر عن التصويت.

وتم التصويت على القرارات في أكثر من جلسة على مدار يوم الجمعة، وكان يتم عد الحضور قبل التصويت في كل قرار، ولذلك اختلف عدد الحضور من جلسة لأخرى.

وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري خلال الاجتماع الثامن والعشرين للجنة الرابعة في الجمعية العامة بجلستها الـ73، إن تصويت الأغلبية الساحقة لمصلحة مشروع القرار يرسل رسالة واضحة لا لبس فيها إلى "إسرائيل" مفادها أن احتلالها للجولان السوري أمر مرفوض وينتهك احكام الميثاق ومبادئ القانون الدولي، وعليها إنهاء احتلالها لكل الأراضي العربية المحتلة وأن تتوقف فورا عن انتهاكاتها لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي بما في ذلك اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

وشدد الجعفري على أن تصويت الأغلبية الساحقة لمصلحة مشروع القرار يؤكد من جديد رفض الدول الأعضاء استمرار الاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري وأن محاولة المحتل ضمه إنما هي إجراء باطل ولاغ وليس له أي أثر قانوني وذلك وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981، لافتا إلى أن أبناء الجولان المحتل أفشلوا كل محاولات المحتل الإسرائيلي لتهويد الجولان وآخرها إفشالهم ما تسمى "انتخابات المجالس المحلية" في الثلاثين من الشهر الماضي.

ق م

الموضوع الســـابق

السنوار: خاب من ظن أننا نبيع الدم بالدولار والسولار

الموضوع التـــالي

الاحتلال يصور منزل أسير في قرية بير الباشا جنوب جنين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل