الأخبار

نائب بالكنيست تتهم نتنياهو بالمتاجرة بدم النساء

27 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 09:35 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اتهمت عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة عايدة توما-سليمان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بالمتاجرة بالنساء عبر تصريحات فارغة وإسقاط كل محاولة لحمايتهن وصيانة حقوقهن.

وقالت توما إنه على شرف اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء خرج نتنياهو بتصريح شعبوي كاذب حول نيته إقامة لجنة وزاريّة برئاسته لفحص قضية العنف العائلي، رغم أنه سبق وشارك بالتصويت ضد مشروع قانون لحماية النساء طرحته هي بنفسها.

واعتبرت رئيسة اللجنة البرلمانيّة لمكانة المرأة والمساواة الجندريّة، أن نتنياهو حاول الرد على الغضب الجماهيري وموجة الانتقاد الكبيرة التي يتعرض لها الائتلاف الحكومي منذ إسقاطه اقتراح النائبة عايدة توما – سليمان بشأن لجنة تحقيق برلمانيّة بقضايا قتل النساء في البلاد.

وكان نتنياهو قد زار برفقة زوجته ملجأ للنساء لضحايا العنف في القدس المحتلة، معرباً عن تضامنه مع المرأة، لكن مديرة الملجأ لم تتردد بتذكيره بأنه هو بنفسه شارك في التصويت ضد مشروع القانون المذكور.

وعبّرت عايدة توما – سليمان عن غضبها من استغلال القضيّة من أجل مكاسب سياسيّة ضيّقة.

وتابعت "على ما يبدو نجح نتنياهو وأخيرًا بتخصيص بضع دقائق من وقته من أجل النساء ضحايا العنف، ولكن هذه المسرحيّات لن تمر علينا، خاصةً أنه صوّت قبل أقل من أسبوع هو وائتلافه ضد اقتراحي بضرورة إقامة لجنة تحقيق برلمانيّة في قضايا قتل النساء".

وأضافت "نحن نعلم أن قضيّة النساء ليست في سلم أولويّات نتنياهو وحكومته، حتى أنه لا يعلم بوجود لجنة وزاريّة أصلًا ولا جدوى من اقتراحه هذا، ولكن هذا ليس تصرفًا غريبًا عليه، فهو لا يعلم ولا يهتم إلا بتعزيز مكانته الانتخابيّة، حتى لو كان ذلك من خلال متاجرته بدم النساء ضحايا العنف".

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

ديختر: لا صُلح مع غزة طالما بقيت مُسلحة

الموضوع التـــالي

تحقيق إسرائيلي: موقع "واللا" في جيب نتنياهو

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل