الأخبار

بحث سبل تحسين أوضاع لاجئينا في سوريا

28 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 05:58 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

بحث مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير أنور عبد الهادي الأربعاء، مع سفيرة بعثة الاتحاد الاوروبي توسكا باروكو أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ومستجدات الأوضاع في فلسطين.

وثمن عبد الهادي خلال اللقاء الذي جرى في مقر البعثة في العاصمة السورية دمشق، مواقف "الاتحاد الأوروبي الداعمة للقضية الفلسطينية".

اطلع الضيف على صورة الممارسات الإسرائيلية الإجرامية خاصة في القدس المحتلة، واستمرار التهديد بهدم الخان الأحمر، والعدوان الأخير على قطاع غزة، ونتائجه الكارثية على شعبنا الفلسطيني.

وقدم شرحًا مفصلًا عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين، والمخيمات الفلسطينية في سوريا، خاصة مخيم اليرموك بعد خروج المسلحين منه، وقرار سوريا عودة اللاجئين إليه وتكليف محافظة دمشق بإعادة تأهيل البنية التحتية.

وقال: إن "اللاجئ الفلسطيني في سوريا، ونتيجة للأزمة أصبحت لديه معاناة اقتصادية بسبب خروجه من منزله وفقدانه لعمله، بعد دخول العصابات الإرهابية للمخيمات".

بدورها، شددت باروكو على ضرورة تعزيز الدعم المالي المقدم من قبل الاتحاد الأوروبي لأونروا لتخفيف معاناة اللاجئين الفلسطينيين، مؤكدة أن هذه القضية مهمة للاتحاد الأوروبي.

وعن زيادة المساعدات الاوروبية للأونروا، أكدت أنها سترفع تقريرًا للاتحاد الأوروبي من أجل زيادة وتعزيز المساعدات للاجئين الفلسطينيين خاصة في سوريا.

د م

الموضوع الســـابق

السعودية تقدم 50 مليون $ لأونروا

الموضوع التـــالي

غوتيريس: أونروا تقدم خدمات لا غنى عنها وتحتاج لدعمنا الكامل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل