الأخبار

40 ألف مصل أدوا الجمعة بـ "الأقصى"

المفتي يحذر المقدسيين من مشاريع تهدف لتسريب عقاراتهم

30 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 02:21 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أدى أكثر من 40 ألف فلسطيني من القدس وأراضي 48 والضفة الغربية صلاة الجمعة برحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم اجراءات الاحتلال الإسرائيلي في البلدة القديمة بالقدس ومحيطها.

وأكد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية محمد حسين في خطبة الجمعة بالأقصى أن مدينة القدس تلفظ كل من يخون القدس ويتآمر عليها، محذرًا من مشاريع تستهدف تسريب عقاراتهم.

وانتقد سياسة بلدية الاحتلال التي تستهدف هدم البيوت والمنشآت التجارية للفلسطينيين بمدينة القدس بحجج واهية.

واستنكر المفتي اعتقال قوات الاحتلال القيادات الوطنية بمدينة القدس وفي مقدمتها محافظ القدس عدنان غيث، والعشرات من المقدسيين للنيل من عزيمة أهلها.

وتابع، "هي القدس لم تتغير منذ عهد عمر بن الخطاب والعُهدَّة العمرية والتعايش تحت مظلة الاسلام، ولن تكون عاصمة للمحتل المغتصب والقدس ترفض مخططات الاحتلال والمحتلين".

وقال حسين، "خاب كل من أراد ان يحرف بوصلتكم عن القدس، وبعض المطبعين والمهرولين إلى حضن الاحتلال ففشلوا".

وحذر من إشاعات تسوقها البنوك بقيامها بتيسير قروض لأهل القدس من أجل البناء، "والتي تهدف إلى إغراق اَهل القدس بالديون، فلا يستطيعون سداد الديون، وبالتالي تسريب عقاراتهم".

م ق/ م غ/ د م

الموضوع الســـابق

محكمة الاحتلال تمدد توقيف محافظ القدس وتفرج عن ٢٤ مقدسيا

الموضوع التـــالي

الاحتلال يُغرّم مقدسيًا 72 ألف شيكل لهدم منزله

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل