الأخبار

وسط جولات استفزازية

152 مستوطنًا يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة

05 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 11:33 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اقتحم مستوطنون متطرفون صباح الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، ووسط جولات استفزازية لهم داخل المسجد.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة العاشرة والنصف صباحًا، عقب انتهاء الفترة الصباحية لاقتحامات المتطرفين اليهود.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة فراس الدبس لوكالة "صفا" إن شرطة الاحتلال وفرت الحماية الكاملة لـ 152 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على مجموعات متتالية.

وأوضح أن هؤلاء المستوطنين تجولوا في باحات الأقصى بدءً من دخولهم عبر باب المغاربة وانتهاءً بخروجهم عبر باب السلسلة، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم من قبل مرشدين يهود.

وتخلل تلك الاقتحامات محاولات لأداء طقوس تلمودية في المسجد، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه، إلا أن المصلين وحراس الأقصى تصدوا لهم.

وفرضت شرطة الاحتلال قيودًا على دخول المصلين الذين توافدوا من القدس والداخل المحتل للمسجد الأقصى، واحتجزت بعض هوياتهم عند الأبواب، لحين خروجهم منه.

وكانت شرطة الاحتلال سمحت مساء الثلاثاء، للمتطرف "جرشون سلمون" صاحب الفكر الحركي لما تسمى بـ "منظمات الهيكل" المزعوم بالصلاة وإشعال شموع "الحانوكاة" فوق جسر باب المغاربة، وذلك بعد تنظيمه مسيرة انطلقت من داخل الحي اليهودي حتى باب المغاربة.

يذكر أن المتطرف "سلمون" هو مؤسس "حركة أمناء الهيكل" الأكثر تطرفًا وعدوانيةً، والتي تطالب صراحة بهدم قبة الصخرة المشرفة بالمسجد الأقصى وبناء "الهيكل" مكانها.

وتأتي هذه الاقتحامات والاستفزازات، بناءً على دعوات أطلقتها "جماعات الهيكل" المزعوم الايام الماضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومواقعها لتنظيم اقتحامات جماعية يومية للأقصى خلال فترة الاقتحامات الصباحية وبعد الظهر، وتنظيم مسيرات على أبوابه على مدار الساعة، خلال أيام عيد "الأنوار-الحانوكاة" اليهودي.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة، وعلى فترتين صباحية ومسائية، فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية.

وأفاد تقرير أعده مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني بأن أعداد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك، خلال تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم، تضاعف.

وأوضح المركز في تقريره الذي وصل وكالة "صفا" نسخة عنه الأربعاء أن عدد المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى خلال تشرين الثاني وصل 2020 مستوطنًا، بينهم عناصر في جيش الاحتلال بلباسهم العسكري، وما يسمون بـ "طلاب الهيكل".

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعتقل فتى بحجة إلقاء الحجارة بالقدس

الموضوع التـــالي

قرار إسرائيلي بإخلاء منزل وأرض في سلوان لصالح المستوطنين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل