الأخبار

وإصرار على التفرد

جاليات فلسطين بأوروبا: حل التشريعي تهرب من الاستحقاقات الوطنية العليا

24 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 09:54 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

برلين - صفا

قال اتحاد الجاليات الفلسطينية والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا إن قرار حل المجلس التشريعي الصادر من الرئيس محمود عباس "هو تهرب من الاستحقاقات الوطنية العليا".

وأوضح الاتحاد في بيان لهيئته الإدارية تلقته وكالة "صفا" الاثنين، أن هذا التهرب يظهر بخروج (القيادة المتنفذة) ببيانات علنية تساوي بين الإرهاب الاسرائيلي في القتل وهدم البيوت وبين المقاومة العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني ضد الاحتلال، ومعلنة بذلك مصادرة موارد للمقاومة واعتقال أفرادها.

وأشار الاتحاد استمرار السلطة الفلسطينية في تطبيق وابتداع سياسات خطيرة تعمق الانقسام وتخالف الدستور الأساسي، لا سيما من خلال قرار حل المجلس التشريعي بدل البدء باتخاذ خطوات وحدوية والدعوة لانتخابات تشمل كل المؤسسات الفلسطينية على أساس التمثيل النسبي الكامل.

 ولفت إلى أن السلطة تصر على التفرد بالحكم والقرار وإقصاء الآخر دون دراسة حقيقية لموازين القوى الداخلية التي تتطلب مشاركة الجميع في قيادة العملية النضالية بوجه الاحتلال.

وأكد أنه وبعد الاستشارة القانونية والنقاش مع المختصين، نؤكد أن قرار حل المجلس التشريعي قرار مخالف للقانون الأساسي الفلسطيني.

ورفض الاتحاد الاستمرار بسياسة الباب الدوار والفردية والخوف من المقاومة وتجريمها. 

وطالب بوجوب سحب الاعتراف بـ"اسرائيل" ووقف التنسيق الأمني معها وتركيز الجهود على الوضع الداخلي وتجسيد إستراتيجية العمل النضالي الموحد في مجابهة الاحتلال.

كما دعا إلى التراجع عن قرار حل المجلس التشريعي وتحديد تاريخ للبدء بانتخابات تشريعية ورئاسية في الداخل والخارج على أساس التمثيل النسبي الكامل.


 

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

"حنا" يُطالب أونروا بإيجاد مصادر تمويل بديلة ووقف تقليص خدماتها

الموضوع التـــالي

الأردن يعفي "أونروا" من سداد قيمة الكتب المدرسية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل