الأخبار

ملك ماليزيا يتنحى عن العرش.. وامرأة قد تكون السبب

07 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 05:05 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

كوالمبور -

أعلن القصر الملكي في ماليزيا تنازل الملك محمد الخامس عن العرش، ليصبح أول سلطان يتنحى عن الحكم قبل انتهاء ولايته البالغة خمسة أعوام، منذ استقلال البلاد وتوحدها عام 1957.

وجاء في بيان للقصر الملكي "نبلغ (الشعب) أن جلالته استقال من منصبه بوصفه الملك الخامس عشر لماليزيا، مع دخول ذلك حيز التنفيذ يوم 6 يناير/كانون الثاني" الجاري.

ويرى مراقبون أن زواج الملك من ملكة جمال روسية قبل أسابيع قد يكون وراء استقالته، حيث عقد "مجلس السلاطين" اجتماعا طارئا الأربعاء الماضي لم يفصح عن نتائجه.

وظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي في ديسمبر/كانون الأول الماضي صور شخص قيل إنه الملك محمد الخامس مع ملكة جمال روسية يعتقد أنها أسلمت، حيث ظهرت في إحدى صورها بالحجاب.

وقد انتخب محمد الخامس يوم 13 ديسمبر/كانون الأول 2016 في إطار نظام التعاقب بين سلاطين تسع ولايات ماليزية، حيث كان حينها سلطانا لولاية "كلانتان". وتسبب تلكؤه في تكليف مهاتير محمد بعد انتخابات التاسع من مايو/أيار الماضي في أزمة بين الحكومة ومؤسسة القصر.

وأثارت الاستقالة المفاجئة للملك موجة من ردود الفعل الشعبية المتعاطفة، وأعرب كثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن حزنهم لتنحيه، ووصفوه بـ"التواضع" و"قربه من الشعب"، في حين اعتبر البعض الآخر القرار دليلا على "المسؤولية والرجولة" بعد مخالفته العرف الماليزي.

يشار إلى أن ماليزيا دولة "اتحادية ملكية دستورية" تقع جنوبي شرقي آسيا وتتكون من 13 ولاية. وهناك تسع أسر ملكية تتناوب الجلوس على العرش، ويتم اختيار السلطان القادم من خلال تصويت يجريه مجلس الحكام المؤلف من الأسر الملكية التسع.

ق م

الموضوع الســـابق

طالبان ترفض المفاوضات بالسعودية وتدعو لنقلها إلى قطر

الموضوع التـــالي

الجامعة العربية ترجئ بشكل مفاجئ اجتماعا حول سوريا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل