الأخبار

بمشهد تمثيلي.. أسير محرر يرسل رسائل لمخابرات السلطة بالضفة

10 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 06:06 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

أرسل الأسير المحرر من الضفة الغربية المحتلة إياد أبو فنونة رسالة إلى أفراد وضباط جهاز المخابرات الفلسطينية، عبر مشهد تمثيلي أداه في فيلم "أرض الصوان" الذي بثته قناة الأقصى الفضائية.

ويُظهر الفيلم مجموعة من جهاز المخابرات تقتحم منزل أحد الشبان في الضفة وتعتقله، وأثناء عملية الاعتقال يضرب أحد الجنود الشاب إلا أن أبو فنونة يمسك يده لمنعه.

ويتهم الجندي الشاب بأن عليه "أسبقيات" (جرائم سابقة)، لكن أبو فنونة يتساءل: "هل هو جاسوس أم تاجر مخدرات أم مسؤول عصابة..، أم كتلة إسلامية؟".

ويوضح أن أبناء مجموعته (المُقاومة في الضفة)، أربعة منهم أفراد في الأجهزة الأمنية، وفي رقبتهم أكثر من 100 قتيل (إسرائيلي). هؤلاء أبطال، لا يعتقلون أبناء شعبهم".

ويؤكد أبو فنونة مخاطبًا الجندي أن أبناء شعبنا ضد أي جريمة ومن ينشرون الفساد في المجتمع، فإذا كنت تمنع المقاومة فأنت لا تدرك وظيفتك، فاسمك أجهزة أمنية فلسطينية أي أن وظيفتك حماية الفلسطيني، وأن تكون في ظهره.

ويورد الفيلم مقطع للشهيد أبو جندل وهو يتحدى قوات الاحتلال عام 2000، ويقول لهم: "كل هذا الاستنفار من أجل قتل أطفال بعمر 8 إلى 10 سنوات؟".

ويضيف أبو جندل: "أنا عسكري.. وهذا وضع قتالي أصلا"، ويحذر جنود الاحتلال "إن طلعت (خرجت) طلقة واحدة من هناك بالمقابل 100 حرد (سأرد عليكم).

ويشدد أبو فنونة على أن "وظيفة الأجهزة الأمنية حماية أبناء شعبنا والدفاع عنهم من جرائم المستوطنين، فالجيب الصهيوني الذي يقتحم مدن وقرى الضفة أنت يجب أن تمنعه".

وتواصل الأجهزة الأمنية في الضفة التنسيق الأمني مع الاحتلال، في مخالفة واضحة لقرارات المجلس الوطني والمركزي، في وقت لا يزال الرئيس محمود عباس يعتبره "مقدسًا".

ا م

الموضوع الســـابق

حماس تعين ممثلًا جديدًا بلبنان عقب انتهاء ولاية بركة

الموضوع التـــالي

الاحتلال يقتحم محيط مقر الحكومة برام الله

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل