الأخبار

معدّات إسرائيلية استولت عليها "القسام" في "حد السيف"

12 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 08:41 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

كشفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء السبت عن عددٍ من المعدّات والأجهزة التي استولت عليها بعد إفشالها مهمة قوة إسرائيلية خاصة تسللت إلى قطاع غزة في نوفمبر الماضي.

ونشرت الكتائب مقطع فيديو يظهر بعض تلك الأدوات عقب انتهاء مؤتمر للناطق باسمها "أبو عبيدة"، كشف خلاله نتائج تحقيقات القسام بشأن عملية "حد السيف".

وأظهر الفيديو المنشور معدّات حفر في حقائب صغيرة، وأسلاكًا كهربائية، ومناشير آلية، ولوحات معدنية كبيرة مجوّفة، ولوحات خشبية عليها رموز، إضافة لمسدسين مزوّدين بكاتم للصوت.

وكشفت القسام مساء اليوم عن بعض التفاصيل "التي سُمح بنشرها" من نتائج تحقيقاتها في عملية "حد السيف"، التي طالت قوة إسرائيلية خاصة تسللت إلى قطاع غزة في 11 نوفمبر الماضي.

وأوضح المتحدث باسم الكتائب "أبو عبيدة" أن القسام تمكن من "كشف أفراد القوة بأسمائهم وصورهم وطبيعة مهماتهم والوحدة التي يعملون فيها، وأساليب عملها، ونشاطها الاستخباري والتخريبي في العديد من الساحات الأخرى".

وبيّن أن "القسام سيطر على أجهزة تقنية ومعدات تحتوي على أسرار كبيرة ظن العدو أنها تبخرت باستهدافه لمركبات ومعدات القوة".

وذكر أن "العملية بدأت قبل التنفيذ بعدة أشهر من خلال إدخال المعدات الفنية واللوجستية والسيارات المخصصة لها تهريبًا على مراحل مختلفة عبر المعابر المؤدية إلى القطاع، وخاصة معبر كرم أبو سالم المخصص للبضائع والاحتياجات الإنسانية والمعيشية".

وقال: "يجب على العدو وأجهزته الأمنية أن تقلق كثيرًا، كون أن الكنز المعلوماتي الذي تحصلنا عليه سيعطينا ميزة استراتيجية على صعيد صراع العقول مع الاحتلال".

وأعلن "أبو عبيدة" أن "فرصة التوبة لكل العملاء الذين سقطوا في وحل العمالة ما زالت قائمة، وأن أي عميل يسهم في استدراج قوة صهيونية خاصة أو ضباط شاباك فإن المقاومة تتعهد بالعفو عنه ومكافأته بمبلغ مليون دولار".

ع و/ أ ج

الموضوع الســـابق

"المقاومة الشعبية": ما عرضته القسام يعبر عن تطور المقاومة

الموضوع التـــالي

وزير الطاقة الإسرائيلي في القاهرة غدًا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل