الأخبار

خطاب مرتقب لترامب قد يحمل حلا لأزمة الإغلاق الحكومي

19 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 11:25 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن - صفا

يتوقع أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حلا وسطا بشأن الهجرة وجدار المكسيك وأزمة الإغلاق الحكومي خلال كلمة يلقيها في وقت لاحق هذه الليلة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر مطلع أن ترامب سيصر على طلبه الحصول على 5.7 مليارات دولار لتمويل الجدار، لكنه في المقابل سيعرض دعم قوانين لحماية المهاجرين الشبان المعروفين باسم "الحالمين" وكذلك من يحظون بما يعرف باسم وضع الحماية المؤقتة.

وبحسب المصدر، فإن من بين المشاركين الرئيسيين في صياغة هذا العرض مايك بنس نائب الرئيس، وكبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني، وصهر الرئيس وكبير مستشاريه جاريد كوشنر، ويعتزم ترامب الإعلان عن ذلك خلال كلمة سيلقيها من البيت الأبيض الساعة 21.00 (بتوقيت غرينتش).

يأتي هذا، فيما نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مصادر من الحزب الديمقراطي -لم تذكرها بالاسم- أنه يبدو أن الديمقراطيين قد وافقوا على توفير أكثر من مليار دولار إضافية كنفقات لتعزيز أمن الحدود تشمل 524 مليون دولار للبنية التحتية في المعابر الحدودية و563 مليون دولار للقضاة الذين يفصلون في طلبات اللجوء التي يقدمها المهاجرون على الحدود.

وكان ترامب وعد بإصدار "إعلان مهم" بشأن الإغلاق الجزئي للحكومة الفدرالية المستمر منذ 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي الذي تسبب به الانقسام السياسي الحاد بشأن مشروع جدار حدودي مع المكسيك للحد من تدفق المهاجرين يريده الرئيس.

وكتب ترامب على تويتر "سأصدر إعلانا مهما بشأن الأزمة الإنسانية على حدودنا الجنوبية والإغلاق (الحكومي) بعد ظهر غد (السبت) الساعة الثالثة (بالتوقيت المحلي) مباشرة من البيت الأبيض"، من دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

وأوضح صباح السبت من حدائق البيت الأبيض أن هذا الإعلان يتعلق بقوافل المهاجرين من أميركا الوسطى الذين يحاولون الدخول إلى الولايات المتحدة، وبينهم العديد من المجرمين، وفق ترامب.

وأثر الإغلاق الجزئي على نحو ثمانمئة ألف موظف فدرالي لم يتلقوا رواتبهم، في حين اضطر جزء آخر إلى العمل بدون راتب، ومن المفترض أن يتلقى هؤلاء رواتبهم في نهاية الإغلاق، لكن بانتظار هذه النهاية يواجهون صعوبات جدية في دفع فواتيرهم وقروضهم أو حتى شراء حاجياتهم الغذائية.

ط ع

الموضوع الســـابق

تفاصيل جديدة عن قتل خاشقجي

الموضوع التـــالي

حكمتيار يترشح لرئاسة أفغانستان

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل