الأخبار

مجموعات موالية للنظام ترفع أنقاض مخيم اليرموك وتسرق محتوياته مجددًا

22 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 12:06 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن مجموعات موالية للنظام السوري تجري عمليات رفع للأنقاض ولأسقف المنازل في منطقة شارع الـ 30 في مخيم اليرموك المنكوب للاجئين الفلسطينيين وتسرق محتوياتها، في ظاهرة ارتبطت بقوات النظام السوري ويطلق عليها بـ "التعفيش".

وأكد ناشطون لمجموعة العمل أن آليات تابعة للمجموعات الموالية تنشط في منطقة الـ 30 منذ أيام، يتلوها عمليات سرقة للأبنية، مشيرين إلى تعفيش 8 أبنية حتى الآن ولاتزال الأعمال متواصلة.

وأوضح الناشطون أن المجموعات الموالية تابعة للفرقة الرابعة ولعدد من الفصائل الفلسطينية، وتعمل على تجميع المسروقات من أثاث منزلي وحديد وألمنيوم ونحاس وتمديدات صحية، ثم تنقل إلى خارج المخيم.

إلى هذا أشار موقع "صوت العاصمة" إلى أن عمليات التعفيش الجديدة تأتي تزامناً مع استمرار نقل الأنقاض من قبل ورشات مُختصة تابعة لرجال أعمال مُقربين من النظام، لإعادة تدويرها ضمن مصانعهم، وبيعها في السوق من جديد.

وكان عناصر الجيش السوري ومجموعات فلسطينية موالية، قاموا بسرقة ونهب منازل المدنيين في مخيم اليرموك والأحياء المجاورة التي سيطر عليها النظام يوم 21 أيار - مايو عام 2018.

من جانب آخر، يشكو النازحون الفلسطينيون في بلدات قدسيا وصحنايا بريف دمشق وسكان المنطقة من أزمة الغاز، حيث بات الحصول على اسطوانة الغاز هاجساً مؤرقاً للأهالي.

وقال أحد النازحين الفلسطينيين في بلدة قدسيا، إن سكان المنطقة تنتظر ساعات أمام محلات التوزيع لكي تنال نصيبها من الغاز، واتهم مسؤولي التوزيع في تلك المناطق بتوزيع اسطوانات الغاز على أقاربهم ومعارفهم.

وأشار إلى أنّ أحد المواطنين في بلدة صحنايا كان ينتظر دوره لاستلام اسطوانة الغاز، وأبدى اعتراضه على طريقة التوزيع وتجاوزات الموزعين، فكانت النتيجة أن ضُرب ونقل بحالة إسعافية إلى المشفى للعلاج.

فيما استغل أصحاب الأكشاك في قدسيا أزمة الغاز، وقاموا بشراء كميات كبيرة منها وبيعها لسكان المنطقة بأسعار مرتفعة تتراوح بين الـ 5 آلاف و8 آلاف ليرة سورية.

يأتي ذلك وسط حالة تذمر كبيرة من قبل المواطنين، وتشكو نقص الغاز والمحروقات والكهرباء، وارتفاع أسعار إيجار المنازل والمواد الغذائية.

وتعيش حوالي (6) آلاف عائلة فلسطينية نازحة من مخيم اليرموك جنوب دمشق إلى قدسيا ومئات النازحين الفلسطينيين في صحنايا ظروفاً معيشية قاسية.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

منصور: سنعمل مع الأمين العام لمنع تطبيق قرار "إسرائيل" ضد "أونروا"

الموضوع التـــالي

مدير عمليات "أونروا" تؤكد استمرار عملها بالقدس وتطويره

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل