الأخبار

قال للسنوار: اقترح ألا تمتحنني مرة أخرى

غانتس: سأسعى للسلام ولن أضيع أي فرصة لتسوية إقليمية

30 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 09:54 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

كشف رئيس الأركان الإسرائيلي السابق ورئيس حزب "حصانة لإسرائيل" بيني غانتس عن حملته الانتخابية، مؤكدًا أن يطلب ثقة الإسرائيليين بالانتخابات المقبلة لترأس الحكومة المقبلة التي ستعمل على "تحقيق السلام ولن تفوت فرصة للتوصل لتسوية إقليمية".

وطالب غانتس في أول خطاب له "بالحصول على ثقتكم حتى أتمكن من قيادة شعب إسرائيل"، موجهًا تهديدات لقائد حركة حماس في غزة يحيى السنوار.

وهاجم رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو قائلاً إنني "سأعمل ضد الفساد وضد الهجوم على سلطات القانون، فلا يمكن أن يكون بإسرائيل رئيس حكومة قدمت ضده لائحة اتهام".

وانتقد غانتس بشدة حكومة نتنياهو "بأعين حزينة أرى قيادة منشغلة بنفسها، فأرى انه حان الوقت لقيادة جامعة، متماسكة وموحدة، حكومة قوية تعمل على الوحدة وليس على التفرقة حتى تحكم، قيادة تتصرف بصورة مختلفة، لا تضع نفسها قبل منفعة الدولة".

كما تطرق غانتس إلى الأوضاع في قطاع غزة وبعث برسالة تهديد الى قائد حماس في القطاع يحيى السنوار قائلاً "اقترح ان لا يقوم بامتحاني مرة أخرى".

وانتقد بصورة مبطنة مصادقة نتنياهو تحويل المنحة القطرية إلى غزة "سوف أسمح لأي مساعدة إنسانية لسكان غزة، أساعد بتطويرها اقتصاديا، لكنني لن اسمح بدفع إتاوات مالية، لكن على رؤساء التنظيمات أن يفهموا أن الجعبري لم يكن الأول ولن يكون الأخير"، وفق قوله.

وشدد غانتس في خطابه على أن "إسرائيل" لن تتنازل عن هضبة الجولان السورية المحتلة وغور الأردن.

وأضاف أن "القدس الموحدة ستظل عاصمة إسرائيل والشعب اليهودي إلى أبد الآبدين".

ووجه غانتس تحذيرا مباشرا إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني "سيتم إحباط مؤامرات طهران على الحدود الشمالية والجنوبية ضد إسرائيل".

وقال أيضا مخاطبا رئيس قوة القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وأمين عام حزب الله حسن نصر الله "إن الأوان قد حان لوقف الجموح الإقليمي".

وكشف أمس عن وحدة بين حزبين جديدين على الساحة الإسرائيلية، لخوض الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في التاسع من نيسان/إبريل المقبل بقائمة انتخابية واحدة.

وسطع نجم غانتس على الساحة السياسية الإسرائيلية منذ أن أعلن نيته تشكيل حزب جديد حيث تعطيه استطلاعات الرأي باستمرار المكان الثاني من حيث عدد المقاعد التي سيحصل عليها حزبه الجديد "حصانة لإسرائيل".

وبموجب الاتفاق مع حزب "تيليم" الذي يتزعمّه وزير الجيش الإسرائيلي السابق موشي يعالون الذي انشق عن حزب (الليكود) الحاكم الذي يتزعمه نتنياهو.

وينص اتفاق خوض الانتخابات البرلمانية بقائمة مشتركة بين الحزبين الجديدين على أن يتم منح حزب يعالون 3 مقاعد في الأماكن العشر الأوائل من القائمة.

م ت/ط ع

الموضوع الســـابق

مكتب نتنياهو: نبحث مع وفد روسي رفيع "التنسيق بين الجيشين"

الموضوع التـــالي

نتنياهو "مُتخوف" من قدرة غانتس على تشكيل حكومة مقبلة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل