الأخبار

تشييع حاشد للشهيدين الفتيين اشتيوي وشلبي

09 شباط / فبراير 2019. الساعة 12:58 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

شيعت جماهير قطاع غزة بعد ظهر اليوم شهيدين هما الفتى حمزة اشتيوي والطفل حسن شلبي، واللذان ارتقيا برصاص الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة خلال مشاركتهم بفعاليات جمعة "لن نساوم على كسر الحصار" ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

ووفق مراسلونا فقد انطلقت مسيرات التشييع في كلٍ من مدينة غزة للصلاة على الشهيد الفتى اشتيوي (18 عامًا)، ومحافظة خان يونس حيث يقطن الشهيد الطفل شلبي (14 عامًا) ومن ثم لمخيم النصيرات لموارته الثرى حيث مسقط رأسه.

وردد المشيعون هتافات غاضبة، ومطالبة المقاومة الفلسطينية بالرد على جرائم الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وبضرورة استمرار المسيرات السلمية حتى تحقيق أهدافها.

ونتيجةً لقمع الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات والمتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي القطاع أمس الجمعة، ارتقى طفل وفتى وأصيب 17 مواطنًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة بالرصاص الحي.

فيما قالت وزارة الصحة إن الشهيد الطفل شلبي (14 عامًا) تعرض لرصاص في الصدر أثناء تواجده بمخيم العودة شرقي خانيونس جنوبي قطاع غزة، والشهيد الفتى اشتيوى (18 عامًا) أصيب برصاصة مباشرة في رقبته شرقي مدينة غزة.

م غ / م ت

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعيق حركة المواطنين غرب جنين

الموضوع التـــالي

الحمد الله يطالب بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل