الأخبار

اليمين المتطرف يتقدم بطلب لمنع "الجبهة العربية" من خوض الانتخابات

28 شباط / فبراير 2019. الساعة 10:03 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

الداخل المحتل - صفا

قدّم عضوان من اليمين المتطرف التماسًا إلى لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية لشطب قائمة "الجبهة العربية للتغيير" برئاسة أيمن عودة من خوض الانتخابات الإسرائيلية بدعوى أنها تدعم "جماعات إرهابية ضد إسرائيل".

وقدم الالتماس كل من ميخائيل بن آري وإيتامار بن غفير من حزب "قوة يهودية" وكلاهما متهم بالعنصرية في "إسرائيل، وهما من أتباع الحاخام مئير كهانا وباتوا أعضاء في تحالف "البيت اليهودي".

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو أجّل سفره إلى موسكو، الأسبوع الماضي، لتوحيد أربع مجموعات من اليمين العنصري المتطرف ضمن قائمة التحالف اليميني المتطرف.

وتضم "الجبهة العربية للتغيير" الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة برئاسة أيمن عودة المتحالفة مع حزب الحركة العربية للتغيير برئاسة أحمد الطيبي.

وطالب الالتماس بشطب قائمة "الجبهة العربية للتغيير" ومنعها من خوض انتخابات التاسع من أبريل/ نيسان المقبل "بناءً على تصريحات وأفعال أعضاء القائمة الذين ينفون وجود إسرائيل كدولة يهودية ويدعمون حرب الجماعات الإرهابية ضد إسرائيل".

وردت قائمة "الجبهة والعربية للتغيير" في بيان على التماس أعضاء اليمين المتطرف بقولها: "من المخجل أن تتجرأ مجموعة من البلطجية العنصرية الفاشيين على انتقاد القوائم التي تدعم قيم السلام والمساواة والعدالة بينما هم أنفسهم، أعضاء قوة يهودية تدعو إلى النقاء العنصري والتفوق اليهودي وترانسفير العرب والتطهير العرقي تماماً مثل مجموعات "كو كلوكس كلان" العنصرية في الولايات المتحدة.

وأضاف البيان أن الالتماس يعبر عن "مجرد ذعر اليمين من فقدان السلطة، ولديهم سبب للخوف. سنواصل العمل من أجل الجمهور".

وينص البند السابع من القانون الأساسي الإسرائيلي على حق لجنة الانتخابات منع شخص أو قائمة من المشاركة بانتخابات الكنيست في حال كان بين أهدافها أو أعمالها بشكل واضح أو ضمني "إنكار وجود إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، أو تحريض عنصري، أو دعم النضال المسلح من دولة معادية أو منظمة إرهابية ضد إسرائيل".

ر ب /أ ج

الموضوع الســـابق

غرامات "يومية" على شيخ "العراقيب" حال عدم إخلائه للقرية

الموضوع التـــالي

الاحتلال يهدم منزلًا يأوي 11 فردًا في اللد

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل