الأخبار

الجهاز القضائي ب"إسرائيل" يرفض اتهامات نتنياهو

01 آذار / مارس 2019. الساعة 07:05 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

نتنياهو
نتنياهو
تصغير الخط تكبير الخط

​القدس المحتلة - صفا

رفض الجهاز القضائي في الكيان الإسرائيلي المزاعم التي أطلقها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الخميس بأنه "لا يحظى بالمساواة في إنفاذ القانون".

وجاء في رد الجهاز القضائي-بحسب وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الجمعة- أن "نتنياهو يُوجه اتهامات لا أساس لها، وتبريرات عارية عن الصحة".

وكان نتنياهو قد اتهم المستشار القضائي للحكومة، الذي قرر توجيه الاتهامات له بـ "تلقي الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة"، اتهمه بـ "الاستسلام إلى اليسار" المُعارض.

ووصف مصدر قضائي رفيع اتهامات نتنياهو بـ "المُخجلة".

وقال نتنياهو الخميس إن التهم الموجهة إليه هي "مؤامرات سخيفة ستتلاشى"، مضيفا أنه "فقط في حالتي، يحوّلون عمل الناطق بلساني إلى مسألة جنائية، فالسعي إلى تغطية إيجابية في الإعلام هي رشوة، فقط عندما تُدعى نتنياهو"، بإشارة إلى الاتهامات في ملف رقم 4000.

واتهم نتنياهو بهذا الملف بمنح تسهيلات ضريبية لرجل أعمال، مقابل أن يمنحه الأخير تغطية ودودة، في موقع إخباري يملكه.

من جانبه دافع حزب "الليكود" الذي يتزعّمه نتنياهو عنه، حيث حذّر رئيس الكنيست الذي ينتمي إلى الحزب يولي إدلشطين من أن هناك خطراً حقيقياً على قرار الناخب على ضوء قرار المستشار القضائي للحكومة، بتوجيه التهم إلى نتنياهو قبل 40 يوماً من الانتخابات.

وكان اليمين الداعم لنتنياهو يطالب بتأجيل نشر قرار المستشار القضائي للحكومة خشية أن "يؤثر ذلك على نتائج الانتخابات".

في حين دفع اليسار المُعارض، إلى نشر القرار قبل الانتخابات انطلاقا من "حق الجمهور بالمعرفة".

وأعرب إدلشطين في حديث إذاعي عن "عدم ارتياحه" من توقيت توجيه التهم، مشيرا إلى أن سن قانون في الكنيست يُشتبه القانون الفرنسي الذي يحظر التحقيق مع زعيم البلاد أثناء وجوده في منصبه "ليس مطروحاً على جدول الأعمال في الوقت الحالي، لأن التحقيق ضد نتنياهو قد انتهى".

وأضاف "يمكن النظر في مثل هذا القانون في المستقبل، شريطة ألا يصب في مصلحة شخص بعينه".

أما الوزير "الليكودي" تساحي هنغبي، فاعترف في حديث إذاعي أنه قرأ الشبهات التي حامت حول نتنياهو ولم يُفاجأ، مؤكدا "الجمهور كان يعرف كل تفاصيل التحقيق، لأنها سُرّبت للإعلام، ولذلك فمن الصعب معرفة التأثير السياسي الذي سيحدثه القرار".

وحول ملف رقم 4000، قال هنغبي إنه شغل في الماضي منصب وزير الإعلام لذا فهو يعلم أن الوزير لا يستطيع اتخاذ قرار بمفرده دون تأييد وكيل الوزارة وكبار الموظفين فيها.

م ت

الموضوع الســـابق

نتنياهو: اتهامي بالفساد مطاردة غير مسبوقة ضدي لإسقاط "اليمين"

الموضوع التـــالي

أحدث استطلاع: نتنياهو لن يستطيع تشكيل ائتلاف حكومي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل