الأخبار

لكافة المشتركين

"جوال" تعلن بداية احتفالاتها بعامها الـ20 بدقائق وجيجات مجانية

08 آذار / مارس 2019. الساعة 05:58 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

20 years general fb post
20 years general fb post
تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أعلنت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية –جوال، إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، عن إطلاق احتفاليتها بمناسبة مرور 20 عامًا على خدماتها التجارية، وتسجيلها كأول مشغل اتصالات خلوية في الأراضي الفلسطينية.

وأوضحت أنها بدأت فعالياتها باحتفالية العشرين عام بحملة تجارية توفر من خلالها لكل مشترك حزم 3G  مجانية بحجم 20GB  في الضفة، و20 ساعة اتصال مجانية في قطاع غزة، مشيرة إلى أن هذه الحملة تعتبر الانطلاقة لسلسة حملات تجارية وفعاليات ستنظمها جوال على مدار العام، سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

وانطلقت أعمال جوال التجارية في العام 1999 وكانت بداية الإطلاق التجاري للشركة بمكالمة أجراها الرئيس الراحل ياسر عرفات ليدشن في حينه شبكة فلسطين الخلوية الأولى.

وقالت "جوال" إنها واجهت العديد من الهجمات والمعيقات من الاحتلال، منذ تأسيسها، محاولاً إيقاف عملها والحد من تطورها كشركة اتصالات خلوية فلسطينية، إلا أن جوال بإدارتها وموظفيها حرصوا على الاستمرار بالعمل والتصدي لكافة الهجمات التي تعرضت لها لتوفير أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا العالمية لجمهور المشتركين.

وأضافت "كما وعملت جوال على وصل العائلات الفلسطينية، لتضم أكثر من 3 مليون مشترك يحظون بخدمات متنوعة تقدمها الشركة من خلال شبكة معارضها، التي تشمل 24 معرضًا منتشرة في كافة محافظات الوطن، بالإضافة إلى أكثر من 400 موزع رئيسي وحصري إلى جانب آلاف نقاط البيع".

وتابعت "وعلى مر الأعوام الماضية، لم يقتصر اهتمام جوال بالزبائن فقط من خلال الحملات والعروض التجارية المختلفة، فقد اهتمت الشركة أيضاً بالمجتمع الفلسطيني بكافة قطاعاته متخذة نهج مجموعة الاتصالات الفلسطينية، حيث رسخت  جوال أسمها كشركة حملت على عاتقها مسؤولية تجاه أبناء وطنها في كافة الظروف، فكانت مسؤوليتها الاجتماعية بارزة في مساندة قطاع الرياضة والثقافة والتكنولوجيا من خلال دعمها للعديد من المشاريع التي تعنى بهذه القطاعات، بالإضافة إلى دعم القطاع الصحي في الضفة وغزة، لتحسين مستوى الرعاية الصحية التي يحظى بها أبناء شعبنا الفلسطيني، أما اجتماعيًا فقد عملت جوال منذ نشأتها على تقديم كل الدعم  لكافة شرائح المجتمع".

وذكرت أن "جوال توظف اليوم كوادر مختصة في عدة مجالات أهمها الهندسة، تكنولوجيا المعلومات، الإدارة، التسويق والموارد البشرية وتسعى بشكل دائم إلى تطوير كوادرها لتلبية متغيرات قطاعات الاتصالات وتقديم كل ما هو جديد لمشتركيها والشعب الفلسطيني من خلال برامج تدريبية تبدأ من مراحل التعليم الجامعي وأثناء العمل. وتسهم الشركة برفع الاقتصاد الوطني بشكل مباشر وغير مباشر كونها كبرى شركات الاتصالات في فلسطين، وتسعى دائمًا لتكون جزءًا لا يتجزأ من نواة المجتمع المحلي بهوية فلسطينية بحتة".

أ ج

الموضوع الســـابق

السعودية تعلن اكتشاف كميات "كبيرة" من الغاز بالبحر الأحمر

الموضوع التـــالي

أسعار النفط تهبط وسط قتامة الآفاق الاقتصادية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل