الأخبار

الاحتلال يُحاول اتهام الأسير اطبيش بحيازته "مادة محظورة"

11 آذار / مارس 2019. الساعة 10:13 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

الخليل - صفا

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى بأن الأسير أيمن اطبيش ما زال يتعرض للعزل الانفرادي والتنكيل المستمر بحقه، وحاول الاحتلال مؤخرًا أن يتهمه بحيازة مادة محظورة داخل سجن "الرملة" بعد نقله من زنزانته إلى زنزانة أخرى.

وقالت المؤسسة في رسالة وصلتها، إن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية لا تدخر جهدًا في الكذب والتضليل وترويج الفتنة بين الأسرى واتهامهم بأبشع الاتهامات.

وأكدت أن ضباط الاستخبارات داخل سجن "الرملة" تعمدوا عدم الاستماع للأسير اطبيش حين أبلغهم بوجود مادة محظورة داخل زنزانته وأهملوه لعدة ساعات.

وأضافت أن هذه الحادثة مخطط لها مسبقًا، حيث أن الاحتلال كان يريد اقتحام الزنزانة وإخراج المادة المحظورة منها لاتهام الأسير بها، مؤكدة أنه يجب ألا نتأخر في كشف هذه المؤامرات التي تحاك ضد الأسرى داخل السجون.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير اطبيش بتاريخ 02/08/2016م، وحولته للاعتقال الإداري بدون أن توجه ضده أي اتهام.

وأشارت مهجة القدس إلى أن الأسير اطبيش يُعد أحد أبرز أبطال معارك الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري، حيث خاض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام استمر فيه لمدة 105 أيام على التوالي؛ كما أضرب لمدة زادت عن 100 يوم أخرى ضد الاعتقال الإداري، نظرًا لتنصل سلطات الاحتلال من تعهدها بالإفراج عنه خلال اعتقاله السابق.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

"أسرى فلسطين": أجهزة التشويش حرب خفيه تستهدف صحة الأسرى

الموضوع التـــالي

إدارة "عسقلان" تفرض عقوبات بحق عدد من الأسرى دون مبرر

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل