الأخبار

إدارة "عسقلان" تفرض عقوبات بحق عدد من الأسرى دون مبرر

11 آذار / مارس 2019. الساعة 11:17 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين صباح الاثنين أن إدارة معتقل "عسقلان" قامت بفرض جملة من العقوبات بحق عدد من الأسرى القابعين في غرفة رقم (5) بدون أي مبرر يستدعي لذلك.

وبينت الهيئة في بيان تلقته وكالة "صفا" أن العقوبات جاءت عقب إجراء حملة تفتيشات قمعية لذات الغرفة، حيث تم فرضها بدون إجراء محاكمات داخلية للأسرى، وقد تمثلت العقوبة بحرمان عدد منهم من زيارة ذويهم، وهم كل من (شريف ناجي، اياد المهلوس، مازن جابر، محارب دعيسان، عماد السراج، عبد الرحمن عثمان، شكري ميكي).

واحتجاجاً على هذا الاجراء التعسفي سارع الأسرى المعاقبين بتقديم التماس باسمهم ضد ادارة السجن لرفع العقوبات المفروضة عليهم.   

أما الأسير عمار دغمة (37 عاماً) من مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة، فقد فرضت إدارة "عسقلان" عقوبة مضاعفة بحقه، والتي تمثلت بزجه في الزنازين لمدة أسبوع، وحرمانه من زيارة ذويه لمدة ستة أشهر، وفرض غرامية مالية قدرها 600 شيكل.

وفي السياق، أفادت الهيئة أن الأسير ياسر ربايعة (45 عاماً) من مدينة بيت لحم لا يزال يواجه أوضاعاً صحية صعبة للغاية، فهو مصاب بمرض السرطان منذ فترة طويلة.

وأوضحت أن حالة ربايعة تدهورت حالته نتاجاً لمماطلة وتسويف إدارة معتقلات الاحتلال في تقديم العلاج اللازم له، علماً بأن الأسير ربايعة يخضع لجلسات علاج كيميائي ويتناول 6 حبات دواء يومياً، لكنه بحاجة إلى متابعة طبية حثيثة.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال يُحاول اتهام الأسير اطبيش بحيازته "مادة محظورة"

الموضوع التـــالي

إذاعة الأسرى تنظم موجة إذاعية تضامنًا مع الأسرى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل