الأخبار

مجلس الأوقاف: باب الرحمة لن يُغلق وسنرمّمه

13 آذار / مارس 2019. الساعة 01:48 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أكد مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس المحتلة، على مواقفه السابقة بالتمسك بحق المسلمين وحدهم في المسجد الأقصى المبارك بجميع مصلياته وساحاته ومرافقه وما دار عليه السور فوق الأرض وتحتها.

وأدان المجلس بأشد العبارات العدوان الإسرائيلي المبيت والمخطط له على المسجد الأقصى، معتبرًا ذلك انتهاكًا واضحًا لحرمة المسجد، واستفزازًا لمشاعر المسلمين، واعتداءً على حرية العبادة.

جاء ذلك عقب اجتماع طارئ عقده المجلس يوم الأربعاء، في إطار انعقاده الدائم، حيث استعرض فيه الاعتداءات الوحشية المتواصلة على المسجد الأقصى، والتي كانت آخرها أمس إثر الحادث المفتعل، وما حدث من افتحام لمسجد قبة الصخرة المشرفة والاعتداء على المصلين.

وأكد مجلس الأوقاف، موقفه الثابت باعتبار مبنى مصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من الأقصى، ومواصلة فتحه لأداء الصلاة فيه، والعمل الفوري على تعميره وترميمه من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية ولجنة إعمار المسجد، باعتبارهما الجهة المسؤولة وصاحبة الاختصاص في ذلك دون تدخل من قبل سلطات الاحتلال بأي شكل من الأشكال.

وثمن مواقف صاحب الوصاية الهاشمية الملك الأردني عبد الله الثاني الداعمة والمساندة للدفاع عن الأقصى، مؤكدًا قناعته بأن الملك لن يتوانى في تحمّل مسؤولياته الدينية التاريخية في الدفاع والمحافظة على المسجد، والعمل على إلغاء جميع أوامر الإبعاد والاعتقال التي طالت عددًا من مسؤولي وموظفي الأوقاف والحراس والمرابطين والمرابطات.

وحيا مجلس الأوقاف الوقفة المشرفة التي سطرها أهالي القدس وعموم فلسطين في دفاعهم وتصديهم للعدوان على الأقصى، والتي كان لها أكبر الأثر في إلزام سلطات الاحتلال على إعادة فتح المسجد.

وأهاب بهم لمواصلة رباطهم وشدّ الرحال إلى المسجد الأقصى لـما يشكله هذا الرباط من أثر بالغ في تفويت الفرصة على الاحتلال ومستوطنيه من تحقيق مخططاتهم العدوانية التي تحاك ضده.

ر ش/أ ك

الموضوع الســـابق

"اتحاد منظمات الهيكل" يدعو اليهود لـ"اجتياح" المسجد الأقصى غدا

الموضوع التـــالي

"الجهاد" تُحذر الاحتلال: الأقصى خط أحمر لا تقتربوا منه

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل